أبرز الأحداث الاقتصادية التي مرّت في العالم العربي والدولي في النصف الأول من عام 2020

0

مرّت سنة 2020، حاملةً معها الأزمات الصحية والاقتصادية والمالية، على جميع دول العالم.

وتعتبر هذه السنة من أصعب السنوات التي مرّت على البشرية كافةَ.. أزمات متعددة ضربت الاقتصاد العالمي والنظام الصحي، وأظهرت هشاشة بعض الدول في التعامل مع الأزمات.

سنة 2020 حملت معها فيروس “​كورونا​” الذي ضرب وأثر على كل الدول.. التقلبات المالية في اسعار العملات.. الحرب ​النفط​ية بين الدول.. وخلافات اقتصادية ومشاكل عديدة..

وفيما يلي عرضٌ لأهم الأحداث الاقتصادية العالمية في النصف الأول عام 2020:

1- كانون الثاني:

– كشفت تقارير صحفية، أن “​شركات النفط​ الأجنبية بدأت تجلي عشرات الموظفين الأميركيين في ​البصرة​، بعد إغتيال قائد ​فيلق القدس​ الجنرال ​قاسم سليماني​”.

– وقعت ​اليونان​ و”​إسرائيل​” وقبرص في ​أثينا​، إتفاقية مشتركة لإطلاق ​خط أنابيب​ “إيست ميد”، لضخ ​الغاز​ عبر شرقي المتوسط.

– ارتفع خام “برنت” نحو 23 % في 2019، وزاد خام “غرب ​تكساس​ الوسيط” 34 %.

– حققت أسعار ​الذهب​، أقوى زيادة سنوية لها منذ 2010، وارتفعت عقود الذهب، أكثر من 18 % في العام 2019، ويعاود عند سعره الحالي عند 1519.95 دولاراً للأوقية.

– أعلنت ​منظمة الصحة العالمية​ فيروس “كورونا” حالة طوارئ عالمية، وذلك في ظل الانتشار السريع للفيروس والذي أسفر عن مصرع أكثر من 170 حالة وإصابة نحو 8200 شخصاً.

– وقع الرئيس الأميركي دونالد ترامب على اتفاقية التجارة الحرة لدول ​أميركا​ الشمالية، بعد حصولها على تأييد واسع داخل مجلسي النواب والشيوخ.

– أشارت وكالة ​الصحافة​ الفرنسية الى أن ​البرلمان الاوروبي​ صادق بغالبية كبيرة على اتفاق “بريكست”.

– قال الرئيس الاميركي دونالد ترامب إن رؤية السلام والمعروفة بصفقة القرن ستوفر 50 مليار دولار ​استثمارات​ ومليون وظيفة ل​فلسطين​.

– تحدثت تقارير من داخل منظمة البلدان المصدّرة للنّفط “​أوبك​”، عن إمكانية تمديد تخفيضات إنتاج ​النفط​ الحالية حتى حزيران المقبل على الأقل، مع طرح إمكانية زيادة التخفيضات، إذا تأثر الطلب على الخام في ​الصين​ بشكل كبير نتيجة انتشار “فيروس كورونا”.

– قطع عمال فرنسيون ​الكهرباء​ عن سوق “رانغيس”، أكبر سوق جملة للأغذية الطازجة في العالم، وذلك احتجاجا على خطة الرئيس إيمانويل ماكرون لإصلاح نظام التقاعد حسبما أفادت نقابة عمالية يسارية.

-هبط معدل التضخم في بريطانيا خلال الشهر الماضي لأدنى مستويات منذ ثلاث سنوات.

– إنقسمت النقابات في ​​فرنسا​​ بين مؤيدة لمبدأ إصلاحات أنظمة التقاعد، وأخرى رافضة أكثر تشددا، تعتزم مواصلة الإضرابات المستمرة منذ أكثر من خمسة أسابيع.

– وقّع الرئيس الأميركي ​دونالد ترامب​ ونائب رئيس مجلس الدولة الصيني ليو هي بشكلٍ رسمي على المرحلة الأولى من الاتفاق التجاري في ​البيت الأبيض​.

– شارك 250 مليون هندي، في ​إضراب​ عمالي شامل، ما تسبب في عرقلة حركة وسائل النقل، والخدمات المصرفية، والشركات، احتجاجا على السياسات الاقتصادية وإصلاحات العمل.

– قدّرت وكالة “​موديز​” للتصنيف الائتماني، الخسائر الاقتصادية الناجمة عن حرائق الغابات التي شهدتها ​أستراليا​، بأكثر من المستوى القياسي البالغ 4.4 مليار دولار الذي سجلته بفعل حرائق “السبت الأسود” عام 2009.

– شهدت ​العملات​ العالمية تقلبات بعد الرد الصاروخي الإيراني على قاعدتين للقوات الأميركية في ​العراق​.

عربياً:

– وصلت خسائر ​البورصات الخليجية​ إلى ما يقرب من 16 مليار دولار، متأثرة بالتوترات بين ​الولايات المتحدة​ و​إيران​.

– فقدت ​الليرة السورية​ ثلث قيمتها مقابل ​الدولار​، منذ مطلع العام 2020 الجاري. وأصدر الرئيس السوري بشار الأسد مرسوما تشريعيا يقضي بتعديل تشريع منع التعامل بغير ​الليرة السورية​ كوسيلة للدفع والتداول المالي في ​​سوريا​​.

– أفادت وكالة أنباء ​الإمارات​ “وام” الرسمية، أن المفاعل الأول لمحطة ​​الطاقة​ النووية​ الإماراتية جاهز لبدء التشغيل.

– أعلن الحوثيون في اليمن عن شنهم هجوما واسعا على مواقع في “عمق ​السعودية​” طال منشآت لشركة “​​أرامكو​​” النفطية ومطارين وقاعدة عسكرية، مشيرين الى أن ذلك جاء “ردا على التصعيد الجوي للعدوان”.

– أخطرت بنوك عاملة في ​الإمارات​ عملاءها، بتعليق الخدمات المصرفية لعملتي ​اليورو​ و​الجنيه الإسترليني​، عبر ​الإنترنت​ والهاتف، بنهاية يوم الخميس 30 كانون الثاني الجاري، وذلك لتفادي أي مخاطر مالية بسبب “بريكست”.

– نفت وزارة النفط ​العراق​ية في بيان مغادرة موظفين اجانب يعملون في الشركات النفطية جنوب العراق، مشيرةً الى أن “الذين غادروا هم فقط من الموظفين ممن يحملون الجنسية الاميركية، وذلك استجابة لطلب حكومتهم”.

– سجل ​الجنيه ​السودان​ي​ هبوطاً قياسيا أمام ​الدولار​، خلال تداولات الأسواق غير الرسمية الموازية للعملات، ووصل سعر شراء الدولار في الأسواق الموازية إلى 100 جنيها، مقارنة مع 97 مطلع الأسبوع الجاري، وهو سعر قياسي.

2- شباط:

– تراجعت عوائد سندات الخزانة الأميركية خلال التداولات وسجل العائد على ​السندات​ العشرية أدنى مستوى قياسي جديد وسط إقبال على هذه الأصول ككملاذ آمن في ظل تفشي فيروس “كورونا”.

– هبطت أسعار ​الذهب​ أثناء التعاملات بأكبر وتيرة يومية في حوالي سبع سنوات رغم استمرار النبرة التحذيرية لمنظمة ​الصحة العالمية​ تجاه تفشي فيروس “كورونا”. وتراجعت العقود الآجلة للذهب تسليم نيسان بنسبة 4.6% أو 75.80 دولار إلى 1566.70 دولار للأوقية، وهي أكبر خسائر يومية منذ حزيران 2013.

– تُخطط الدول الأعضاء في منظمة “​أوبك​” لتأييد قرار تعميق خفض ​إنتاج النفط​ بشكل أكبر مما كان متوقعًا بسبب انخفاض الأسعار مع تفشي ​فيروس​ “كورونا”، وفقًا لما نقلت وكالة “رويترز” نقلًا عن مصادر مطلعة على الأمر.

– عمقت ​أسعار النفط​ خسائرها خلال تعاملات اليوم، إذ هبطت بنحو 4%، وتتجه لتسجيل أكبر خسائر أسبوعية في عدة سنوات، مع ترقب تحرك منظمة “أوبك” لإحتواء أزمة تراجع الطلب على الخام بفعل فيروس “كورونا”. وإنخفضت العقود الآجلة لخام “برنت” تسليم نيسان، بنسبة 3.4% إلى 50.42 دولار للبرميل، في تمام الساعة 01:30 مساءً بتوقيت بيروت.

– توقع المجلس العالمي للسفر والسياحة ان تبلغ خسارة ​القطاع السياحي​ 22 مليار دولار بسبب “كورونا”.

– بلغت خسائر أغنى 500 رجل في قائمة “​بلومبرغ​” لأثرياء العالم، 139 مليار دولار أمس الإثنين، نتيجة الموجة البيعية في أسواق الأسهم العالمية، جراء حالة الذعر من انتشار “كورونا”.

– حافظ معدل البطالة في ​بريطانيا​ على مستواه الأدنى منذ بداية عام 1975 خلال الربع الأخير من 2019، بدعم من ارتفاع معدل التشغيل لأعلى مستوى على الإطلاق.

– أعفت ​الصين​ 696 سلعة أميركية من رسوم جمركية عقابية، في أكبر إعفاء من الرسوم حتى الآن، في مسعى من ​بكين​ لتنفيذ التزاماتها في اتفاق التجارة الأولي المبرم مع ​الولايات المتحدة​.

– قلّصت منظّمة الدّول المصدّرة للنفط “​أوبك​”، توقعاتها للطلب على خام دول المنظمة خلال 2020، بحجم 200 ألف برميل يومياً، إلى 29.3 مليون برميل يومياً.

– قرّرت ​الولايات المتحدة​ تمديد إعفاء العراق من ​العقوبات​ المتعلّقة بإستيراد ​الغاز​ والكهرباء من ​إيران​ لمدة 45 يوماً، حسبما كشف مسؤول عراقي، لوكالة “فرانس برس”.

– توقعت وكالة “ستاندرد أند بورز”، أن تتراجع ​أسعار الخام​ الأميركي إلى مستويات 40 دولاراً للبرميل خلال الأسبوعين المقبلين، نتيجة ضعف الطلب الناتج عن تسارع انتشار فيروس “كورونا”.

– أكدت ​”​منظمة الصحة العالمية​​”، أنه لا يوجد إلى الآن أي لقاح يعالج ​فيروس “​كورونا​​”.

– بلغت نسبة التضخم في ​فنزويلا​ مستويات قياسية في العام 2019 الماضي، بحسب أرقام رسمية نشرها المصرف المركزي الفنزويلي. وأشار المصرف، إلى ارتفاع نسبة التضخم إلى 9858 % في 2019، في مقابل انخفاض قيمة العملة الفنزويلي “البوليفار” ب 98.6%، ما استدعى اللجوء إلى استخدام ​احتياطات​ البلاد من ​الدولار.

– أظهرت دراسة لجامعتي “ساسيكس” و”لافبروه” البريطانيتين من المقرر أن تنشر نتائجها خلال الأسبوع الحالي، أن إنتاجية العمال في ​بريطانيا​ سجلت أكبر تراجع لها منذ نحو 250 عاما.

– هوت أسعار ​النفط​ نحو 15 % خلال الشهر الأول من العام 2020 الجاري، لتسجل أكبر هبوط لها منذ آيار الماضي.

عربياً:

– خفض ​البنك المركزي السوداني​، سعر صرف الجنيه إلى 49.6 مقابل ​الدولار​، نزولا من 45 جنيها في كانون ثاني الفائت.

– تراجع سعر صرف ​الدينار الكويتي​ اليوم مقابل 7 عملات عربية وأجنبية أبرزها ​الدولار الأميركي​، إذ وصل الدينار أمامه لأدنى مستوى منذ أيار 2017.

– أعلن وزير ​الطاقة​ السعودي، عبدالعزيز بن سلمان، أن المملكة ستصدر ​الغاز​ قريباً.

– رفع ​الأردن​ ​الحد الأدنى لأجور​ العمال إلى 260 ديناراً (364 دولاراً) بدلاً من 220 ديناراً (308 دولارات)، ابتداءً من العام المقبل، 2021.

– أعلنت ​وزارة الإقتصاد الفلسطينية​، أنها توصلت رسمياً إلى إتفاق مع “​إسرائيل​”، ينهي “توترات التجارة” بينهما.

3- آذار:

– تراجعت ​أسعار النفط​ خلال التداولات إلى أدنى مستوى في نحو ثمانية عشر عاماً مع تصاعد حالات الإصابة والوفيات الناتجة عن فيروس “كورونا” مما أثار المخاوف المتعلقة بتأثير ذلك على الطلب العالمي. وعند الإقفال، هبطت العقود الآجلة لخام “نايمكس” الأميركي بنحو 6.6% أو 1.42 دولار إلى 20.09 دولار للبرميل، وهو مستوى الإغلاق الأدنى منذ شباط 2002، و تراجعت العقود الآجلة لخام “برنت” بنحو 10% أو 2.49 دولار إلى 22.44 دولار

– أظهرت بيانات شركة “​بيكر هيوز​” أن ​الشركات الأميركية​ أغلقت 40 منصة للتنقيب عن ​النفط​ خلال الأسبوع المنتهي في 27 آذار لتصل إلى 624 منصة وهو أدنى مستوى لها منذ 2015.

– وافق ​مجلس النواب​ الأميركي، على حزمة قيمتها 2.2 تريليون دولار، وهي الأضخم في تاريخ ​الولايات المتحدة​، لمساعدة الأفراد والشركات في مواجهة التباطؤ الاقتصادي الناتج عن تفشي فيروس “كورونا” وتزويد المستشفيات بالإمدادات الطبية التي تشتد الحاجة إليها.

– أكد محافظ البنك ​المركزي الايراني​ عبد النّاصر همّتي، أن “الجهود جارية لتحرير الأرصدة الإيرانية المجمدة، والتي تم توقيفها بشكل غير عادل وبضغط من ​الحكومة الأميركية​، من أجل شراء ​الأدوية​ والمعدات الطبية لمواجهة فيروس كورونا”.

– اتفق قادة مجموعة العشرين على الالتزام بسد العجز في ميزانية منظمة الصحة العالمية لمواجهة فيروس كورونا وتوسيع صلاحياتها، وضخ 5 تريليونات دولار لتقليل الخسائر الاقتصادية العالمية جراء الفيروس، مؤكدين “العمل على تأمين الأموال اللازمة للأبحاث وتطوير لقاح ضد فيروس كورونا”.

– استأنفت ​الصين​ عمليات شراء الغاز النفطي المسال من ​الولايات المتحدة​ بعد توقف دام لمدة تصل إلى عشرين شهرًا في خطوة تهدف إلى تعزيز الواردات من واشنطن كجزء من المرحلة الأولى من الاتفاق التجاري بين البلدين، بحسب ما نقلت “رويترز” عن مصادر.

– صعدت أسعار الذهب خلال التعاملات بدعم من خسائر ​الدولار​ أمام أغلب ​العملات الرئيسية​، ولكنها قلصت مكاسبها مع تعزيز آمال الأسواق بشأن اقتراب ​الكونغرس الأميركي​ من تمرير حزمة التحفيز المالي الجديدة. وعند الإقفال، ارتفعت العقود الآجلة للذهب تسليم نيسان بنسبة 5.94% أو 93.20 دولار إلى 1660.80 دولار للأوقية، وهو أكبر ارتفاع يومي بالنسبة المئوية في أحد عشر عامًا، وذلك عقب صعود المعدن النفيس بحوالي 7% في وقت سابق من الجلسة.

– اعلنت منظمة الصحة العالمية في بيان انه “نعمل على توفير المعدات الطبية للدول التي تعاني نقصا بسبب فيروس كورونا”. لافة الى ان هناك استجابة عالمية لمواجهة تداعيات انتشار الفيروس.

– إرتفعت عملة ​البتكوين​ الرقمية بأكثر من 24% لأعلى مستوى في أسبوع، تزامناً مع بدء تعافي أسواق الأسهم و​العملات​ العالمية. وعلى صعيد التداولات، إرتفعت البتكوين بنحو 24.1% إلى 6822.1 دولار، وهو أعلى مستوى منذ الثاني عشر من آذار

– أجلت ​أستراليا​ ميزانيتها الإتحادية 5 أشهر حتى تشرين الأول، موضحةً أن جائحة فيروس “​كورونا​” جعل من المستحيل وضع توقعات إقتصادية معقولة، حيث أنها كانت تستعد لتوسيع إنفاقها التحفيزي بشكل كبير لتجنب ​الركود​.

– كشف ​الاتحاد الدولي للنقل الجوي​ “​إياتا​”، أن ​شركات الطيران​ الأفريقية خسرت إيرادات بقيمة 4.4 مليار دولار حتى 11 آذار الجاري، بسبب تفشي فيروس “كورونا”.

– أطلق ​البنك المركزي الأوروبي​، برنامجاً جديداً وموسعاً لشراء الأصول المالية بقيمة 750 مليار يورو (نحو 820 مليار دولار) بنهاية العام الجاري، في إطار جهوده لدعم الاقتصاد في ​منطقة اليورو​ وتخفيف تداعيات وأضرار فيروس “كورونا”.

– في إطار سلسلة إجراءات استثنائية للحدّ من تداعيات “كورونا” على الاقتصاد، خفّض المصرف المركزي الأسترالي ​سعر الفائدة الرئيسي​ بمقدار النصف ليصل إلى ربع نقطة، في أدنى مستوى في تاريخه.

– انخفض خام “برنت” القياسي 14.1%، أو 4.07 دولار، ليتداول عند 24.67 دولار، وهو أدنى مستوى له منذ 2003.

– قالت وكالة “رويترز” نقلا عن منظمة العمل الدولية، ان 25 مليون شخص قد يقفدون وظائفهم على مستوى العالم نتيجة “كورونا”.

– تراجعت أسعار عقود خام “برنت” تسليم أيار المقبل، بنحو 4.8% أو 1.38 دولار، لتتداول عند 27.35 دولاراً للبرميل. وتُعد أسعار برنت الحالية، الأدنى منذ عام 2003.

– كما هوت ​أسعار الخام​ الأميركية لأدنى مستوى في 18 عاماً، بنسبة 8.71% إلى 24.95 دولاراً للبرميل، والمستوى المسجل في بداية عام 2002.

– رفض “​صندوق النقد​ الدولي” طلباً تقدّمت به ​فنزويلا​ لمنحها قرضاً بقيمة خمسة مليارات دولار لمواجهة فيروس “​كورونا​” المستجدّ، معلّلاً قراره بالشكوك المحيطة بشرعية الرئيس نيكولاس مادورو في نظر ​المجتمع الدولي​.

– عادت ​الليرة التركية​ للاستقرار أمام ​الدولار​، بعد أن سجّلت أدنى مستوى لها منذ أيلول 2018 في الليلة السابقة، بسبب مخاوف من انتشار فيروس “كورونا”.

– بدأت ​الولايات المتحدة​ أول تجربة بشرية لتقييم فاعلية لقاح محتمل لعلاج فيروس “​كورونا​” في مدينة سياتل، مما دعم القليل من الآمال بشأن إمكانية التغلب على أزمة إنتشار الفيروس.

– طلبت نحو 3600 شركة فرنسية، تسريحاً جزئياً لـ 60 ألف عامل، بسبب تأثيرات فيروس “كورونا”.

– توقع رئيس دائرة الطب التقليدي الصيني يو يان هونغ، أن ينتهي وباء “​كورونا​” في نهاية حزيران المقبل.

– أعلنت “وكالة ​الطاقة​ الدولية”، أن الطلب العالمي على ​النفط​ من المتوقع أن يتراجع في 2020، لأول مرة منذ أكثر من عقد، مع توقف النشاط الإقتصادي العالمي بسبب ​فيروس​ “كورونا”.

عربياً:

– تراجع سهم شركة “​أرامكو​” النفطية المدرج في السوق السّعودية بالنسبة القصوى، ليهبط 5 ريالات تحت سعر الطرح الأولي.

– أعلنت شركة “​أرامكو​” السعودية، أنها ستقوم بتزويد عملائها بـ 12.3 مليون برميل يوميا في شهر نيسان المقبل، بزيادة 300 ألف برميل يوميا عن ​الطاقة​ القصوى المستدامة البالغة 12 مليون برميل يوميا

– توقعت “​​الاسكوا​”​ في تقييمها الاقتصادي الأول لكلفة ​​فيروس​ “كورونا”​ على المنطقة العربية، أن “يتراجع ​الناتج المحلي​ الإجمالي للدول العربية بما لا يقل عن 42 مليار دولار”.

4- نيسان:

– انكمش ​الاقتصاد الفرنسي​ بأكبر وتيرة منذ بدء الإحصاء في عام 1949 خلال الربع الأول من العام الجاري على أساس فصلي، إذ إن جائحة “كورونا” تسببت في توقف نشاط الاقتصاد منذ منتصف الشهر الماضي.

– توقعت “وكالة ​الطاقة​ الدولية”، تراجع الطلب العالمي على الطاقة بنسبة 6 % هذا العام في ظل أزمة وباء “كورونا”، وهو ما يعد الانخفاض الأكبر على الإطلاق من حيث القيمة المطلقة، أما من حيث النسبة فإنه التراجع الأكثر حدة في 70 عاماً.

– انكمش ​الاقتصاد الأميركي​ بأكثر من المتوقع وبأكبر وتيرة منذ الربع الأخير من عام 2008 في الأشهر الثلاثة الأولى من عام 2020، بسبب انتشار فيروس “كورونا” الذي تسبب في توقف ​النشاط الاقتصادي​ داخل الدولة صاحبة أكبر اقتصاد في العالم.

– حذّرت منظّمة ​الأمم المتحدة​ للأغذية والزراعة (الفاو) في تقرير، من أنّ جائحة “كوفيد-19” ستؤدّي إلى زيادة ​الجوع​ والفقر في ​أميركا اللاتينية​.

– تواصل أسعار النفط انخفاضها بسبب تخمة المخزون وقلة الطلب، فهبط “برنت” بنسبة 4.38% الى 22.06 دولار للبرميل. أما العقود الآجلة لخام “​تكساس​” الأميركي فهبطت بنسبة 18.78% الى 10.38 دولار للبرميل.

– أكد مدير عام “​منظمة الصحة العالمية​” تيدروس ادانوم غيبريسوس، أن غالبية الدول لا تزال في المراحل الأولى من التصدي لفيروس “كورونا”المستجد، مشيراً إلى أن غالبية سكان العالم هم عرضة للإصابة بكوفيد-19.

– كشفت شركة “إل إم سي” للإستشارات المتخصصة في قطاع ​السيارات​، إن الإنتاج العالمي من السيارات من المتوقع الآن أن يهبط بأكثر من 20% إلى نحو 71 مليون وحدة في 2020 بسبب جائحة فيروس “كورونا” المستجد وما تبعها من ركود.

– أعلن الرئيس الأميركي ​دونالد ترامب​، بدء المرحلة الثانية في مواجهة ​فيروس​ ​”كورونا”​ بإعادة فتح البلاد دعماً للإقتصاد، مشيراً إلى أن “خطة إعادة فتح ​الإقتصاد​ ستكون على 3 مراحل”.

– رأى المدير التنفيذي لـ”​وكالة الطاقة الدولية​”، ​فاتح بيرول​، إنه “في غضون سنوات قليلة، حين نتطلع إلى ما مضى في 2020 ربما نرى بالفعل أنه كان أسوأ عام في تاريخ أسواق ​النفط​ العالمية”.

– أعلنت ​وكالة الطاقة الدولية​، أن الطلب العالمي على ​النفط​ في 2020 سيتراجع بمعدل قياسي قدره 9.3 مليون برميل يومياً.

– اعلن الرئيس الأميركي ​دونالد ترامب،​ أنّه أمر إدارته بأن تعلّق دفع المساهمة المالية للولايات المتحدة في “منظّمة ​الصحة العالمية​”، بسبب “سوء إدارة” المنظمة الأممية لأزمة تفشّي فيروس “كورونا” المستجدّ.

– خفض ​​صندوق النقد الدولي​​ توقعات ​النمو العالمي​، موضحا أن العالم من المرجح جدا أن يشهد أسوأ ركود منذ الثلاثينيات. وتوقع ​الصندوق​ تراجع ​الاقتصاد العالمي​ بنسبة 3% هذا العام، بسبب ​فيروس كورونا​، لافتاً إلى أن سائر الناتج المحلي في 2020 و2021، قد يصل إلى 9 تريليونات دولار.

– تقترب دول مجموعة العشرين من التوصل لاتفاق يسمح للدول ذات الدخل المنخفض بتجميد مدفوعات ديونها الحكومية، كجزء من خطة لمساعدة الدول على التصدي لوباء “كورونا” وتجنب أزمة ديون الأسواق الناشئة.

– أعلنت ​وزارة الخزانة الأميركية​ انخفاض ​عجز الموازنة​ الفيدرالية ليسجل 119 مليار دولار في آذار الماضي، مقابل 147 مليار دولار في الشهر نفسه من عام 2019.

– شهدت ​الديون​ العالمية قفزة بنحو 10 تريليونات دولار خلال عام 2019، لكن أعباء الائتمان قد تتفاقم مع تأهب الحكومات حول العالم لمكافحة الوباء المميت “كوفيد-19”.

– ارتفعت ​أسعار النفط​ خلال التداولات بشكل قوي في أعقاب نشر الرئيس الأميركي دونالد ترامب لتغريدة على حسابه بموقع “​تويتر​” بشأن خفض الإنتاج. وعلى أثر ذلك، قفزت العقود الآجلة لخام “برنت” القياسي تسليم حزيران بنسبة 42.6% إلى 35.2 دولار للبرميل، في حين ارتفع “نايمكس” بنسبة 20% إلى 24.3 دولار للبرميل.

عربياً:

– أعلنت الحكومة ​السودان​ية زيادة الحد الأدنى للأجور في البلاد بنحو سبعة أضعاف عما كان عليه، في محاولة لمواكبة تغيرات الأسعار وارتفاع نسب التضخم.

– أعلن ​السودان​، استرداد 1.2 مليار دولار من رجل أعمال بارز في عهد نظام ​الرئيس السوداني​ السابق ​عمر البشير​.

– أعلنت ​وزارة المالية السعودية​ إن عجز الميزانية في الربع الأول من عام 2020 بلغ 34.107 مليار ريال، أي 9.09 مليار دولار، مع تضرر إيرادات ​النفط​ بشدة جراء تراجع الأسعار العالمية والطلب وفائض العرض في أعقاب أزمة فيروس “كورونا”.

– أصدر القضاء الإسرائيلي أمرا بالحجز على 450 مليون شيكل من أموال عائدات ​الضرائب​ للسلطة الفلسطينية، وذلك تزامنا مع أزمة اقتصادية حادة تعيشها فلسطين إلى جانب تفشي فيروس “كورونا”.

5- أيار:

– أعلن الرئيس الفنزويلي ​نيكولاس مادورو​، رفع أسعار ​الوقود​ الذي كان حتى الآن شبه مجاني إعتباراً من الأول من حزيران، لافتاً الى “أننا قررنا أن بإمكان 200 محطة وقود أن تبيع هذا المنتج بالسعر الدولي”.

– أظهرت أرقام معهد الإحصاء ​انكماش​ الاقتصاد الكندي بنسبة 8.2% بالوتيرة السنوية في الفصل الأول من العام الجاري، في أكبر تراجع له منذ مطلع 2019، تحت تأثير وباء “كوفيد-19”.

– أظهر تقرير صدر عن الاحتياطي الفيدرالي في ​​نيويورك​​ أن الحرب التجارية بين ​الولايات المتحدة​ و​الصين​ التي استمرت عامين قد محت 1.7 تريليون دولار من القيمة السوقية للشركات الأميركية.

– حذّرت دراسة أعدّتها منظّمتا “اليونيسف” و”سايف ذي تشيلدرن”، من أنّ التداعيات الاقتصادية لجائحة “كورونا” قد تدفع ما يصل إلى 86 مليون طفل إضافي إلى هوّة ​الفقر​ بحلول نهاية العام.

– أشار المدير العام ل​منظمة العمل الدولية​ جاي ريدر، إلى أن “الأميركيتان ستتحملان الضرر الأكبر في خسارة 305 ملايين وظيفة وفقا للتقديرات جراء تفشي جائحة ​كورونا​ في أنحاء ​العالم​ بين نيسان وحزيران”.

– أعلن مسؤولون حكوميون، إن الإعصار القوي الذي ضرب ولاية البنغال الغربية في ​الهند​ خلال الأيام الماضية، تسبب في أضرار للمحاصيل و​البنية التحتية​، تقدر قيمتها بنحو تريليون روبية (13 مليار دولار).

– تتعرض صناعة ​الفنادق​ السويسرية لتقويض حقيقي بسبب شلل ​السياحة​ نتيجة لفيروس “كورونا”، حيث انخفض عدد ليالي الفنادق في آذار، بأكثر من 60 % على مدى عام واحد.

– مددت ​الأرجنتين​ الموعد النهائي للمحادثات مع الدائنين لإعادة هيكلة ديون خارجية قيمتها 65 مليار دولار حتى 2 حزيران، مع اقتراب الجانبان من اتفاق ضروري لتجنب التخلف عن سداد ديون.

– عبرت “منظمة الصحة العالمية”، عن قلقها تجاه الوضع في ​الدول الفقيرة​، في حين بدأت دول غنية الخروج من إجراءات العزل العام التي فرضتها في ذروة تفشي فيروس “كورونا”.

– قفزت أسعار النفط في مستهل تداولات الأسبوع بنحو 4 % ليتخطى ​الخام الأميركي​ مستوى 30 دولاراً للبرميل للمرة الأولى في شهرين، بدعم من الجهود المبذولة لإعادة ​توازن​ العرض والطلب في السوق بعد الاضطرابات التي سببتها أزمة وباء “كورونا”. وارتفعت العقود الآجلة لخام “برنت” تسليم تموز بنسبة 3.51 % أو بقيمة 1.14 دولاراً إلى 33.64 دولاراً للبرميل..

– دعت ​الصين​ ​الولايات المتحدة​ للقائها في منتصف الطريق وتعزيز التعاون في مكافحة جائحة “كوفيد-19″ بعدما هدد الرئيس ​دونالد ترامب​ بقطع العلاقات الثنائية.

– أعلنت الوكالة الصحية التابعة لـ”​الإتحاد الأوروبي​” أن لقاحا ضد “كوفيد-19” سيكون جاهزاً خلال سنة “في أفضل السيناريوهات”، وذلك استناداً الى المعطيات المتوافرة حاليا عن الأبحاث الجارية.

– توقعت ​وكالة الطاقة الدولية​ هبوط الطلب العالمي على ​النفط​ بـ8.6 مليون برميل يومياً في 2020 وهو الإنخفاض الأكبر في التاريخ، مشيرةً إلى ان عودة ظهور حالات إصابة بفيروس “كورونا” ستكون لها “عواقب وخيمة” على سوق النفط.

– وافقت حكومات منطقة ​اليورو​ على الجزء الأول من خطة ​إنقاذ​ بقيمة 540 مليار يورو للدول المتضررة بشدة من جائحة فيروس “كورونا”، غير أن عناصر أخرى من خطة الإنقاذ لم يجر الاتفاق عليها بعد.

– هوت ​الليرة التركية​ مقابل الدولار، إلى أدنى مستوياتها على الإطلاق، رغم جهود البنوك الحكومية لدعم العملة عن طريق بيع ​العملات​ الأجنبية. وتراجعت العملة التركية بنسبة 0.5 % إلى 7.2307 ليرة مقابل الدولار،، بعدما انخفضت في وقت سابق اليوم الخميس عند 7.49 ليرة، متجاوزة المستوى القياسي الأدنى السابق البالغ 7.236 في آب 2018.

– أطلقت ​الولايات المتحدة​ و​بريطانيا​ رسمياً، جولة أولى من المفاوضات تهدف للوصول إلى إتفاق للتجارة الحرة.

– كشف الرئيس الأميركي ​دونالد ​ترامب​،​ أنه يعتقد أنه سيكون لدى بلاده لقاحاً ضد ​فيروس “​كورونا​​” المستجد نهاية هذا العام.

عربياً:

– أطلقت “سلطة النقد الفلسطينية”، برنامج ​إقراض​ لتوفير تمويل للمشاريع المتوسطة والصغيرة والمتناهية الصغر التي تأثرت اقتصاديا بسبب جائحة فيروس “كورونا”، بحجم 300 مليون دولار متوفر منها فعلياً 210 ملايين دولار.

– ضخت ​الإمارات​ 2.40 مليون برميل من الخام يومياً في أيار، تماشياً مع التزامها بموجب اتفاق “أوبك+” لخفض المعروض النفطي.

– أعلن ​الإتحاد الأوروبي​ تمديد ​العقوبات​ ضد ​الحكومة السورية​ لمدة عام إضافي، بغض النظر عن جائحة ​فيروس كورونا​ المستجد “​كوفيد 19​”. وتشمل العقوبات 273 شخصًا و70 كيانًا جمدت أصولهم.

-أفادت تقارير صحفية، بأن حكومتي ​الكويت​ و​السعودية​ إتفقتا على وقف الإنتاج النفطي في حقل الخفجي المشترك.

– صادقت ​الحكومة الإسرائيل​ية​ على تحويل مبالغ مالية للسلطة ال​فلسطين​ية ضمن قرض قيمته 800 مليون شيكل

6- حزيران:

– ذكرت مصادر لـ”رويترز” أن “أوبك+” ربما تخفف تخفيضات الإنتاج النفطي بداية من آب في ظل تعافي الطلب العالمي وارتفاع الأسعار.

– ارتفعت أسعار الذهب خلال التداولات إلى أعلى مستوى في نحو تسع سنوات. وارتفعت العقود الآجلة للذهب تسليم آب عند التسوية بنسبة 1.1% أو 19.30 دولار إلى 1800.50 دولار للأوقية، وهو أعلى إغلاق منذ عام 2011، وحقق المعدن النفيس مكاسب شهرية بنسبة 2.8% بينما حقق مكاسب فصلية في الربع الثاني بنسبة 12.8%.

– أعلنت نقابة المزارعين الإيطاليين الرئيسية “لا كولديريتي”، أن إغلاق الحدود الأوروبية أمام الأميركيين هذا الصيف بسبب تفشي وباء “كوفيد-19” سينعكس خسارة للإقتصاد الإيطالي قدرها 1.8 مليار يورو.

– كشف موقع “​إسرائيل​ ديفنس”، أن “​الحكومة “الإسرائيلية​” صادقت على ​التنقيب​ عن ​الغاز​ في “ألون دي” وهو البلوك 72 السابق.

– أكد محافظ “​البنك المركزي الإيراني​”، ​عبد الناصر همتي​، إنه سيدافع عن الريال الإيراني المتعثر في وجه المضاربات وبدون ضخ عملة صعبة في السوق وذلك ردا على تراجع العملة إلى مستويات منخفضة تاريخية هذا الأسبوع.

– حذر “صندوق النّقد الدولي”، من أن أسواق الأسهم والأصول عالية المخاطر، قد تشهد انهياراً ثانياً في حال استمر تفشي فيروس “كورونا”، وصاحب ذلك فرض إغلاقات شاملة للاقتصاد.

– أعلن ​الإحتياطي الفيدرالي​ فرض قيود جديدة على ​القطاع المصرفي​ الأميركي، وذلك بعد فشل بعض البنوك في الإختبار السنوي لتحمل الضغط.

– انخفضت أسعار ​الغاز الطبيعي​ خلال التداولات وزادت خسائرها عقب صدور بيانات المخزون الأميركي والتي سجلت ارتفاعا أعلى من التوقعات. وعلى صعيد التداولات، انخفضت العقود الآجلة للغاز الطبيعي تسليم تموز بنسبة 8.2% إلى 1.47 دولار لكل مليون وحدة حرارية بريطانية، وهو المستوى الأدنى منذ عام 1995.

– كشف كبير الاقتصاديين لدى اتحاد ​النقل الجوي​ الدولي “​إياتا​” بريان بيريس، أن ​شركات الطيران​ ربما تخسر 84 مليار دولار في 2020، إلا أنه لا يزال يتوقع تعافي في النصف الثاني من هذا العام.

– تراجعت ​أسعار النفط​ خلال التداولات متأثرة بمخاوف عودة الإغلاق مع ارتفاع الإصابات بفيروس “كورونا” مجددا، وزاد الخام خسائره عقب صدور بيانات المخزون الأميركي. وعند الإقفال، انخفضت العقود الآجلة لخام “نايمكس” الأميركي تسليم آب بنسبة 5.9% أو 2.36 دولار وأغلقت جلسة ​نيويورك​ عند 38.01 دولار للبرميل.

– نقلت وكالة “بلومبرغ” عن إشعار نشره مكتب الممثل التجاري الأميركي أن ​الولايات المتحدة​ تدرس فرض رسوم على صادرات بقيمة 3.1 مليار دولار من ​المملكة المتحدة​ وفرنسا​ و​إسبانيا​ و​ألمانيا​.

– تراجعت أسعار النّفط خلال ااتعاملات بفعل الاضطرابات التي شهدتها الأسواق بعد تصريحات مستشار ​البيت الأبيض​ بيتر نافارو بأن الاتفاق التجاري بين واشنطن و​بكين​ انتهى. وسجلت العقود الآجلة لخام “برنت” القياسي تسليم آب تراجعاً بنسبة 0.58% إلى 42.83 دولاراً للبرميل، في تمام الساعة 09:23 صباحاً بتوقيت بيروت.

– توقعت شركة “سانوفي” الطبية الفرنسية، الموافقة على لقاح لوباء “كوفيد 19″، بحلول العام المقبل.

– حظرت ​الصين​ إستيراد منتجات شركة “تايسون فودز” الأميركية، وأمرت بإغلاق مصنع تابع لشركة “بيبسي” في ​بكين​، وذلك في إطار حملة لإحتواء تفشي “كوفيد-19” عبر ​مواد غذائية​ قد تنقل الفيروس، الذي رصدت السلطات مؤخراً بؤراً جديدة له في العاصمة.

– كشفت ​​سويسرا​​، أن ناتجها الاقتصادي قد يخسر أكثر من 100 مليار دولار بسبب تداعيات جائحة فيروس “كورونا”.

– رفعت “وكالة ​الطاقة​ الدّولية” توقعاتها للطلب العالمي على ​النفط​ هذا العام بواقع 500 ألف برميل يومياً، في ضوء تعافي الطلب الصيني والهندي بعد فترة الإغلاقات.

– قالت وكالة الطاقة الدولية في تقرير توقعاتها السنوي، إن الطلب العالمي على ​الغاز​ الطبيعي يتجه صوب تسجيل أكبر تراجع سنوي على الإطلاق بفعل أزمة فيروس كورونا وشتاء معتدل الحرارة في نصف الكرة الأرضية الشمالي.

– يرى “​البنك الدولي​” أن عدد الأشخاص الذين يعيشون في فقر مدقع سيظل ثابتاً دون تغيير في العام المقبل، بالرغم من توقعاته ببدء تعافي ​الاقتصاد العالمي​.

– أغلقت العديد من الأنشطة الاقتصادية أبوابها في ​الولايات المتحدة​ ودول العالم منذ بداية أزمة “كورونا”، ويتوقع محللون المزيد من الإغلاق خاصة في متاجر ​التجزئة​. وكشف بحث أجرته شركة “كورسايت ريسيرش” أن ما بين 20 و25 ألف متجرٍ للتجزئة سوف تغلق أبوابها هذا العام في الولايات المتحدة.

– اعتبرت منظمة الصحة العالمية أن “وضع فيروس “كورونا” المستجد يزداد سوءا في انحاء العالم”، محذرة من “التراخي في الاجراءات”.

– تعهدت دول “​مجموعة العشرين​” بدفع أكثر من 21 مليار دولار لمكافحة فيروس “كورونا”.

– أفاد تقرير نشره معهد الدراسات السياسية، أن ثروات مليارديرات ​الولايات المتحدة​ ومن بينهم ​جيف بيزوس​ مؤسس شركة “أمازون” ومارك ​زوكربرغ​ مؤسس شركة “فيسبوك”، إرتفعت مجتمعة بنسبة تتجاوز 19%، أو ما يعادل نصف تريليون دولار، منذ بداية جائحة “كوفيد-19” في البلاد.

– ارتفع ​عجز الميزان التجاري​ الأميركي ميزان السلع والخدمات- في نيسان لأعلى مستوى في 8 أشهر، وسط تراجع حاد في الصادرات و​الواردات​ بأكبر وتيرة منذ عام 1992.

– خفضت وكالة التصنيف الائتماني “فيتش ريتنغيز” توقعاتها للاقتصاد العالمي، إذ تتوقع حاليًا ​انكماش​ه 4.6% هذا العام مقارنة مع تقديرها السابق الذي أشار إلى انخفاض بنسبة 3.9%.

– سجل معدل البطالة في ​ألمانيا​ خلال أيار الماضي، إرتفاعاً لأعلى مستوى في 4 سنوات، وسط زيادة عدد العاطلين من العمل مع استمرار تداعيات إجراءات الإغلاق المطبقة لاحتواء فيروس “كورونا”.

– وصلت ناقلة ​الوقود​ الإيرانية الخامسة والأخيرة إلى السواحل الشمالية لفنزويلا، مساء الإثنين، حيث تقوم ​القوات المسلحة​ الفنزويلية بمرافقتها.

عربياً:

– أعلن وزير المالية السوداني إبراهيم البدوي، أن بلاده بدأت مفاوضات هذا الأسبوع مع “​صندوق النقد الدولي​” بشأن برنامج غير ممول، قد يمهد الطريق أمام الحصول على ​دعم مالي​ دولي.

– أعلن وزير المالية المصري ​محمد معيط​، أن الموا​زنة​ العامة التي أقرها ​مجلس النواب​ لعام 2020/2021 تبلغ 2.2 تريليون جنيه، وهي أكبر موازنة في تاريخ البلاد.

– رفع “​مصرف سوريا المركزي​” سعر صرف الليرة الرسمي مقابل الدولار من 700 إلى 1250 ليرة، في خطوة تزامنت مع بدء تطبيق عقوبات أميركية جديدة على البلاد والجهات المتعاونة معها.

– أشار نائب الرئيس التنفيذي للشؤون المالية والإدارية في شركة “​نفط الخليج​ الكويتية” عبدالله الشمري، إلى أن بلاده و​السعودية​ تخططان لإستئناف تشغيل حقلي الخفجي والوفرة النفطيين، اللذين تتشاركان في تشغيلهما في أول يوليو المقبل.

– أكد نائب رئيس ​الإمارات​، رئيس ​مجلس الوزراء​، حاكم دبي، ​محمد بن راشد آل مكتوم، أن بلاده تستهدف أن تكون الأقوى عالمياً في ​تجارة​ ​الذهب​ و​الألماس​ والسلع المتعددة.

– انكمش ​الناتج المحلي​ الإجمالي الفلسطيني بالأسعار الثابتة، بنسبة 4.9 % خلال الربع الأول 2020 على أساس ربعي، مقارنة مع الربع الأخير 2019.

– كشف تقرير جديد للبنك الدولي أن ​الأزمة السورية​ التي بدأت في 2011 أثرت سلبا على اقتصاديات الدول المجاورة لهذا البلد في منطقة ​المشرق​ العربي مثل ​الأردن​ و​العراق​ و​​لبنان​​ التي عرفت ارتفاعا في نسبة ​الفقر​ و​البطالة​ فضلا عن تعميق نسبة ​الديون​ وتراجع مستوى ​الخدمات العامة​.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here