أبو شقرا: الدولة لم تسلم المحروقات بسبب تأخيرها بفتح الاعتمادات

0

أوضح ممثّل موزّعي المحروقات في ​لبنان​، ​فادي أبو شقرا​، أنّ “هناك أمرَين يتحكّمان ب​أسعار المحروقات​، هما: أسعار المحروقات العالميّة، وسعر صرف ​الدولار​ أمام ​الليرة اللبنانية​”، متسائلًا: “هل يُعقل أنّ الدولار أصبح يعادل 10 آلاف ليرة، وأنّ الحدّ الأدتى للأجور أصبح بحدود 68 دولارًا؟ كيف نتحمّل كمواطنين وكأصحاب محطّات وموزّعين؟”.

وأكّد في تصريح إذاعي، أنّ “​المصارف​ سحبت الدولار من السوق لزيادة رأسمالها”، مشيرًا إلى أنّه “إذا حصل ترشيد للدعم على المرحوقات، قد ينخفض دعم “​مصرف لبنان​” من 85% إلى 60%”، متسائلًا: “كيف سيؤمّن أصحاب المحطّات والموزّعون الـ40 بالمئة المتبقّية؟ يجب أن تؤمَّن من المصارف على سعر موحّد، فأيّ ارتفاع على سعر صفيحة ​البنزين​ أو ​المازوت​، يتحمّله المواطن المعتّر”.

ولفت أبو شقرا، إلى أنّ “الدولة خلال الأيّام العشرة الأخيرة، لم تسلّم المحروقات بسبب تأخيرها بفتح الاعتمادات، وهذا ما خلق بلبلة”.

 

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here