أبو فاعور: لا يمكن ان ننظر الى الفلسطيني في لبنان نظرة الاجنبي

0

أكّد وزير الصناعة ​وائل أبو فاعور​، خلال لقائه رئيس نقابة أصحاب الافران ​كاظم ابراهيم​ وأعضاء النقابة للبحث في ضرورة ايجاد آلية تحفظ استمرار عمل الأفران، وتثبيت سعر ربطة الرغيف من دون زيادة كلفة الانتاج التي ستنعكس على المستهلك، أنه “رغم قناعتي بنوايا وزير العمل ​كميل أبو سليمان​ الشريفة في الحملة التي يقوم بها، اتصلت اليوم به واعتقد أننا على قناعة مشتركة بأن حملة ​وزارة العمل​ تحتاج الى اعادة نظر في بعض تفاصيلها. ومن منطلق موقعي السياسي، يحتاج الوجود الفلسطيني في ​لبنان​ و​العمال​ة الفلسطينية الى مقاربة مختلفة عن مقاربة العمال الاجانب. الفلسطيني ليس أجنبيا في لبنان، هو مقيم في لبنان لأنه تم تهجيره من ارض ​فلسطين المحتلة​ وليس لديه خيارات. وبالتالي، يجب ان يكون هناك تعامل خاص مع الفلسطينيين، لا سيما انهم يساهمون بالحركة الاقتصادية في لبنان والاهم هناك تحويلات كبيرة من الفلسطينيين في الخارج الى اهلهم في لبنان”، موضحًا “أنني أعتقد أن وزير العمل مقتنع بضرورة اعتماد مقاربة جديدة، والحوار الذي حصل ويحصل بينه وبين السفارة و​القوى الفلسطينية​ في لبنان سيقود الى تعامل خاص مع الفلسطينيين. لقد صدرت قوانين في ​المجلس النيابي​ حول الوجود الفلسطيني في لبنان يجب ان تراعى”.

وشدد أبو فاعور على أنه “لا يمكن ان ننظر الى الفلسطيني في لبنان نظرة الاجنبي. هذا أمر نؤكد عليه كحزب تقدمي اشتراكي، انطلاقا من التزامنا التاريخي ب​القضية الفلسطينية​ و​الشعب الفلسطيني​، ولا نريد ان نرى مشاهد احتدام او تشنج بين الفلسطينيين واللبنانيين و​الدولة اللبنانية​. اثبت الفلسطيني حرصه على السلم الاهلي في لبنان وعلى النظام في لبنان، وبالتالي يجب ان يكون تعامل الدولة اللبنانية معه من هذا المنطلق”.

ولفت إلى أن “بالنسبة الى موضوع اليد العاملة اللبنانية، هناك العديد من القطاعات الانتاجية تفتقدها لعدم توفرها. هناك نوع من الاعمال لا يقوم بها اللبناني. لقاؤنا اليوم مع اصحاب الافران التي هي مؤسسات صناعية تابعة ل​وزارة الصناعة​ اتى في هذا الاطار. لا يوجد لبناني يعمل في الفرن حيث تصل الحرارة الى ثمانين بالمئة. حتى ان العامل غير اللبناني الذي يعمل في الافران لا يمكنه التحمل اكثر من شهر او شهرين ومن ثم يترك نتيجة صعوبة العمل. لذلك يجب التعاطي مع الافران بطريقة مختلفة ومقاربتها كقطاع ​الزراعة​ والبناء حيث لا يوجد عمال لبنانيون”.

وكشف عن “أنني تحدثت مع وزير العمل وكان ايجابيا وسبق أن شكلنا لجنة مشتركة بين وزارتي الصناعة والعمل و​جمعية الصناعيين​ لايجاد آلية تطبق ​القانون اللبناني​ وتراعي اوضاع الصناعة في الوقت نفسه. اتمنى عدم الوصول الى تطبيق التحذير الذي اطلقه اصحاب الافران حول رفع سعر ربطة الخبز. الاتجاه ايجابي مع المؤسسات الصناعية وخصوصا مع الافران. لا يمكن التلاعب بهذه القضية التي تشكل لقمة المواطن ويجب ان تعالج بروية وحكمة”.

وكان ابو فاعور قد اجتمع مع وفد من منظمة الامم المتحدة للتنمية الصناعية (يونيدو)، في حضور رئيسة دائرة المدن الصناعية في الوزارة المهندسة شانتال عقل. وتم البحث في مشروع سويتش ميد – 2 Switch med -2 الممول من الاتحاد الاوروبي والذي سيباشر العمل به قريبا، ويتعلق باستدامة الانتاج والاستهلاك، وسبل تطبيقه على المناطق الصناعية القائمة، وتخفيف استخدام الموارد، والمواءمة مع الشروط البيئية وتشجيع اصحاب المصانع في مرحلة لاحقة، الى نقل مؤسساتهم الى المناطق الصناعية الجديدة المقرر اقامتها”.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here