تعتزم “أرامكو” السعودية توقيع اتفاقات أولية للاستثمار في مجمعين لتكرير النفط والبتروكيماويات في ​الصين​ خلال زيارة رسمية يقوم بها ولي العهد السعودي محمد بن سلمان إلى ​بكين​ هذا الأسبوع، وفقا لمصادر مطلعة على الخطط..

وقالت ثلاثة مصادر مطلعة إن “أرامكو” السعودية، أكبر مُصدر للنفط في العالم، ستوقع ​مذكرة تفاهم​ لتشييد مشروع تكرير وبتروكيماويات في إقليم لياونينغ بشمال شرق الصين، في مشروع مشترك مع شركة الدفاع الصينية العملاقة نورينكو.

وقال مصدران مطلعان على هذه الصفقة تحديدا إن من المتوقع أن تضفي “أرامكو” الصبغة الرسمية على خطة سابقة للحصول على حصة أقلية في تشيجيانغ للبتروكيماويات، التي تسيطر عليها مجموعة “تشيجيانغ رونغشينغ” القابضة، وهي مجموعة خاصة متخصصة في الكيماويات.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here