أميركا تنشد تقدماً أسرع لإصلاحات البنك الدولي

0

قالت وزيرة الخزانة الأميركية، جانيت يلين، إن الولايات المتحدة تريد تحقيق تقدم أسرع في خطط البنك الدولي لتوسيع قدرته على الإقراض لمعالجة تغير المناخ والأزمات العالمية الأخرى.

وتدعو «خريطة طريق التطور» للبنك الدولي، التي تحدثت عنها «رويترز» في وقت سابق من هذا الشهر، البنك إلى التفاوض مع المساهمين قبل اجتماعات أبريل (نيسان) المقبل بشأن مقترحات تشمل زيادة رأس المال وأدوات إقراض جديدة. كما تدعو الخريطة إدارة البنك الدولي إلى وضع مقترحات محددة لتغيير مهمته ونموذج التشغيل والقدرة المالية، بحيث يمكن أن توافق عليها «لجنة التنمية المشتركة» بين «البنك الدولي» و«صندوق النقد الدولي» في أكتوبر (تشرين الأول) المقبل. وتمثل الخطة بداية عملية التفاوض لتغيير مهمة البنك وموارده المالية، وتخليه عن نموذج الإقراض الخاص ببلد ومشروع معين والمستخدم منذ إنشائه في نهاية الحرب العالمية الثانية. وقالت يلين، مساء الأحد، إن خريطة طريق البنك «وثيقة بناءة» وتشكل أساساً جيداً للنقاش، لكن هناك حاجة إلى مزيد من العمل.

وقالت وزيرة الخزانة، في أثناء توجهها من السنغال إلى زامبيا، وفق «رويترز»: «لدينا بعض المخاوف… نود أن نرى بعض التقدم على جدول زمني أسرع. ونعتقد أن هناك بعض الأشياء التي يمكن القيام بها لزيادة الإقراض في ضوء الإفراج عن رأس المال الحالي».

وتقوم يلين حالياً بجولة أفريقية، تشارك خلالها في مختلف الأنشطة والاجتماعات. ووصلت يلين، الجمعة، إلى السنغال، وهي المحطة الأولى في زيارة تهدف إلى صياغة استراتيجية اقتصادية جديدة تضمن «المنفعة المتبادلة» تجاه أفريقيا مع تنامي نفوذ روسيا والصين فيها.

وقالت، الجمعة، بعد اجتماع مع مسؤولين؛ من بينهم الرئيس السنغالي ماكي سال، وهو أيضاً رئيس الاتحاد الأفريقي: «تحقيق الازدهار في القارة لن يفيد أفريقيا فقط؛ بل سيساعد أيضاً في تقوية الاقتصاد الأميركي والاقتصاد العالمي». وتوجهت يلين إلى زامبيا الأحد، وبعد ذلك تتجه إلى جنوب أفريقيا. وكانت أول محطة لوزيرة الخزانة في زامبيا، زيارة موقع صحي مجتمعي، حيث قامت بجولة في المنشأة وشاركت في إجراء مناقشات حول الجهود المشتركة للنهوض بالصحة العالمية.

كما شاركت الوزيرة في مأدبة غداء مع كبار رجال الأعمال من «غرفة التجارة الأميركية» في زامبيا، وعقدت اجتماعات ثنائية مع الرئيس هاكيندي هيشيليما، ووزير المالية سيتومبيكو موسوكوتواني، ومحافظ البنك المركزي في زامبيا ديني إتش كالياليا.

 

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here