استمرار مسلسل انهيار شركات الطاقة البريطانية

0

أعلنت 3 شركات بريطانية لبيع الكهرباء بالتجزئة التوقف عن العمل، ليصل إجمالي عدد الشركات التي توقفت عن العمل منذ أغسطس (آب) الماضي بسبب ارتفاع أسعار الغاز الطبيعي والكهرباء إلى 18 شركة كانت تخدم أكثر من مليوني منزل.

وأشارت وكالة «بلومبرغ» إلى أن الشركات الثلاث الجديدة التي انهارت هي: «أومني إنيرجي»، و«إم باور يو كيه»، و«زيبرا باور»، والتي تخدم معاً نحو 21.4 ألف منزل. وكانت شركة «بلو غرين إنيرجي سيرفسز ليمتد»، التي تخدم 5900 منزلاً، قد أعلنت توقفها عن العمل مطلع الأسبوع.

من ناحيته؛ قال جهاز تنظيم قطاع الكهرباء في بريطانيا «أوفجيم» في بيان إنه «خلال الأسابيع الأخيرة حدثت زيادة غير مسبوقة في أسعار الغاز العالمية؛ وهو ما يضع ضغوطاً مالية على شركات بيع الكهرباء».

وجاء انهيار الشركات الجديدة في أعقاب تحذير وزير قطاع الأعمال البريطاني، كواسي كوارتينغ، من انهيار مزيد من شركات الكهرباء في البلاد بسبب ارتفاع الأسعار. وكانت شركة توريد الكهرباء البريطانية «أومني إنيرجي» قد أبلغت جهاز تنظيم قطاع الطاقة البريطاني «أوفجيم» باعتزامها وقف نشاطها، وطلبت منه تعيين شركة جديدة لتزويد عملائها بالكهرباء. وقالت الشركة عبر موقعها الإلكتروني إن العملاء لن ينتقلوا إلى شركة أخرى بأنفسهم، وإن أموالهم لديها في أمان.

وكان جهاز تنظيم قطاع الطاقة قد أعلن في الشهر الماضي اعتزامه إنشاء صندوق لتقديم ائتمانات طوارئ للعملاء، الذين لا يتمكنون من دفع فواتيرهم، بعد ارتفاع أسعار الجملة إلى مستويات قياسية. وبالتزامن مع الأزمة المتفاقمة في المملكة المتحدة، أطلقت بريطانيا والهند يوم الثلاثاء خطة لتحسين الربط بين شبكات الطاقة الكهربائية حول العالم للمساعدة في تسريع انتقال العالم إلى طاقة صديقة للبيئة.

وقالت الحكومة البريطانية في بيان إن الخطة جرى إطلاقها في قمة الأمم المتحدة للمناخ «كوب26» في أسكوتلندا. وأضافت أن الخطة التي تحمل اسم «مبادرة الشبكات الخضراء – شمس واحدة… عالم واحد… شبكة واحدة» تدعمها أكثر من 80 دولة.

 

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here