الأسواق العالمية تنتعش مع بيانات إيجابية للاقتصاد الأميركي

0

شهدت أسواق الأسهم العالمية ارتفاعاً في تعاملات، مدفوعة بإعلان بيانات إيجابية لقطاع الصناعات التحويلية في الولايات المتحدة، مما أنعش الآمال في أن تعافي الاقتصاد العالمي من جائحة “كوفيد-19” ما زال على مساره.

وقال معهد إدارة التوريدات، إنّ نشاط قطاع الصناعات التحويلية في الولايات المتحدة، تسارع لأعلى مستوى في نحو عامين، في أغسطس/ آب.

وتلقت الأسهم الدعم أيضاً من إحراز تقدم في محادثات بشأن تحفيز مالي إضافي في الولايات المتحدة.

وارتفعت الأسهم اليابانية، امس الأربعاء، حيث أغلق المؤشر نيكي القياسي مرتفعاً 0.47% إلى 23247.15 نقطة، بينما ارتفع المؤشر توبكس الأوسع نطاقاً 0.47% إلى 1623.40 نقطة.

وتلقت الأسهم دفعة أيضاً بعد أن برز أمين عام مجلس الوزراء الياباني يوشيهيدي سوجا كأبرز مرشح ليحل محل رئيس الوزراء المتنحي شينزو آبي في انتخابات على قيادة الحزب الحاكم تُجرى في 14 سبتمبر/ أيلول.

ويقول محللون إنه إذا أصبح سوجا رئيساً للوزراء فإن هذا يشير إلى تغييرات رئيسية محدودة في السياسة الاقتصادية، وفرص أقل لحدوث عدم استقرار سياسي، وهما أمران إيجابيان للأسهم.

وفتحت الأسهم الأوروبية على ارتفاع، امس الأربعاء، بعد أن تكبدت خسائر على مدى أربع جلسات متتالية، فيما انتعشت أسهم قطاع الإعلام والترفيه من خسائر كبيرة سجلتها في الجلسة السابقة.

وصعد المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 1.1% في التعاملات المبكرة، بعد أن خسر ما يزيد عن 2% على مدى الجلسات الأربع الماضية.

ارتفاع الدولار

وفي السياق، واصل الدولار الأميركي مكاسب حققها، الليلة الماضية، بعد بيانات التصنيع الأميركية، في حين تلقى الدولار الأسترالي ضربة عندما أكدت بيانات الناتج المحلي الإجمالي، اليوم الأربعاء، أنّ البلاد تشهد ركوداً للمرة الأولى منذ ثلاثة عقود.

وصعد الدولار، الذي كان على مسار من تكبد الخسائر، أمام سلة من العملات، واستقر، الليلة الماضية، ثم وسع مكاسبه في التعاملات المبكرة في لندن. وبحلول الساعة 07.12 بتوقيت غرينتش، كان قد صعد 0.3% إلى 92.511.

وقالت ثو لان نجوين المحللة لدى “كومرتس بنك” في مذكرة للعملاء إنّ “الدولار استطاع أن يستفيد من بيانات محسنة كثيراً لمعهد إدارة التوريدات أمس تشير إلى تعاف مستمر سريع، مما يزيد بالتالي احتمال تجاوز الولايات المتحدة للأزمة بشكل أفضل نسبياً رغم كل شيء”.

وتباين أداء العملات عالية المخاطر، إذ نزلت الكرونة النرويجية 0.2% مقابل الدولار فيما لم تشهد الكرونة السويدية والدولار النيوزيلندي تغيراً يُذكر خلال اليوم.

وتراجع الدولار الأسترالي، بعدما أكدت بيانات الناتج المحلي الإجمالي، التي جاءت أسوأ من المتوقع، انكماش اقتصاد البلاد 7% خلال الأشهر الثلاثة، حتى يونيو /حزيران، مما يجعل البلاد في أول ركود تشهده منذ نحو ثلاثة عقود.

وسجل بحلول الساعة 07.16 بتوقيت غرينتش 0.73525 مقابل الدولار الأميركي، وتعافى بذلك من بعض الخسائر، لكنه لا يزال منخفضاً 0.3% خلال اليوم.

أما اليورو، الذي صعد، أول أمس الثلاثاء، فوق 1.20 دولار للمرة الأولى منذ عام 2018، فقد عاد للنزول إلى ما دون 1.19 دولار. وبحلول الساعة 07.21 بتوقيت غرينتش سجل 1.18785 دولار، مسجلاً تراجعاً 0.3%، منذ إغلاق الجلسة السابقة في نيويورك.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here