قال وزير التجارة ​العراق​ي، محمد العاني إن العراق، وهو مستورد كبير للحبوب في ​الشرق الأوسط​، لم يقرر بعد الموافقة على ​استيراد​ قمح روسي، مشيرا إلى مشكلات تتعلق بالجودة.

وأشار العاني الى أن مناشئ ​القمح​ التي لا تزال تحظى بالموافقة هي ​الولايات المتحدة​ و​كندا​ وأستراليا، لكن لا تزال هناك مشكلات فيما يتعلق ب​القمح الروسي​، مع انخفاض مستوى الغلوتين.

ولا يزال العراق، الذي يعتمد عادة على الولايات المتحدة كمُورد للحبوب، أحد الأسواق القليلة في الشرق الأوسط التي لا يهيمن عليها القمح الروسي وقمح منطقة البحر الأسود، رغم أنه أرسل وفدا إلى روسيا في كانون الأول لمناقشة إمكانية الشراء.

المادة السابقةالفدرالي: مخاطر النمو دفعتنا إلى إيقاف عملية رفع الفائدة مؤقتاً
المقالة القادمةارتفاع ثقة المستهلكين في منطقة اليورو خلال شباط

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here