يقدم رئيس الجمهورية السابق العماد إميل لحود شهادته عن مرحلة إستلامه لقيادة الجيش ومن ثم رئاسة الجمهورية من خلال تسجيلات خاصة تنشر تباعاً عبر حساباته على اليوتيوب والفايسبوك والتويتر.

وفي الحلقة الأولى تناول الرئيس لحود إحدى ملفات الفساد المتعلقة بالهبات: فذكّر بكيفية التعاطي مع الهبات عام 1999 بعدما قام الإسرائيليون بضرب محطات الكهرباء في لبنان،إذ طلب الرئيس لحود حينها انعقاد مجلس الوزراء ووجه نداء للبنانيين ليساعدوا الدولةعن طريق هبات لاصلاح الكهرباء من دون الحاجةلمساعدة الخارج. وبلغت التبرعات 50 مليون دولار وضعت بإسم رئيس الجمهورية وطلب بأن تودع هذه الهبات بإسم الدولة اللبنانيةفي البنك المركزي وهذا ما تم. وإتُخذ حسب القانون في ذلك الوقت قرار يقضي بأن تمرأي أموال تأتي الى الدولة اللبنانية عبر مجلس الوزراء ليعرفأين صرفت بالتفصيل، وسرت هذه القاعدة الى حين اغتيال الرئيس رفيق الحريري.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here