السعودية والصين تشددان على أهمية إمدادات النفط الموثوقة لاستقرار الأسواق

0

أكدت السعودية والصين استعدادهما للتعاون في المحافظة على استقرار سوق البترول العالمية، واستمرارهما في التواصل الفعال، وتعزيز التعاون لمواجهة التحديات المستقبلية، مشددتين على أهمية إمدادات البترول الموثوقة على المدى الطويل في جلب الاستقرار لسوق البترول التي تواجه حالات عدم يقين عديدة نتيجة للظروف الدولية المعقدة والمتغيرة.

وأشار الطرفان إلى أهمية أن تتبادل الصين والمملكة، بصفتهما من أهم الدول المنتجة والمستهلكة للطاقة عالميًا، الآراء باستمرار، منوهين بأن السعودية تظل الشريك والمصدّر الأكثر موثوقية لإمدادات البترول الخام للصين.
وجاءت تأكيدات البلدين خلال اجتماع عقده الأمير عبد العزيز بن سلمان بن عبد العزيز ؛ وزير الطاقة السعودي عبر الاتصال المرئي مع جانغ جيان هوا مسؤول الطاقة الوطنية الصيني، حيث أكد الجانبان، خلال المكالمة، حرصهما على العمل على تعزيز التعاون الثنائي بين البلدين في مجالات الطاقة. وشملت مناقشات الجانبين التعاون والاستثمار المشترك في دول مبادرة الحزام والطريق الصينية، وكذلك الاستثمار في مجمعات التكرير والبتروكيميائيات المتكاملة في كلا البلدين، وتعزيز التعاون في سلاسل إمدادات قطاع الطاقة عن طريق إنشاء مركز إقليمي للمصانع الصينية للاستفادة من موقع المملكة المميز بين ثلاث قارات.

واتفق الجانبان على التعاون في إطار اتفاقية التعاون الثنائي في مجال الاستخدامات السلمية للطاقة النووية بين الحكومتين الصينية والسعودية، كما أكدا أهمية التعاون في مجال الكهرباء والطاقة المتجددة، وكذلك التعاون في مجال الهيدروجين النظيف عن طريق الأبحاث والتطوير.

إلى ذلك، تراجعت أسعار النفط أمس الجمعة للأسبوع الثاني إذ بددت مخاوف المستثمرين من تأثير الزيادات الحادة في أسعار الفائدة على استهلاك الطاقة الآمال المرتبطة بزيادة الطلب الصيني وخفض منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفائها الإنتاج.

وقال باتريك هاركر رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) في فيلادلفيا إن من أجل مكافحة التضخم يحاول البنك إبطاء الاقتصاد وسيواصل رفع أسعار الفائدة في المدى القصير.

وانخفض خام برنت 1.16 دولار، أو 1.3 في المائة، إلى 91.22 دولار للبرميل بحلول الساعة 08:21 بتوقيت غرينتش. وتراجع خام غرب تكساس الوسيط الأميركي 74 سنتا، أو 0.9 في المائة، إلى 83.77 دولار للبرميل.
ويمضي خام برنت على درب تسجيل زيادة أسبوعية بنسبة 0.4 في المائة، في حين من المتوقع تراجع خام غرب تكساس الوسيط اثنين في المائة. وبذلك ينخفض الخامان للأسبوع الثاني على التوالي.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here