العجز التجاري الأميركي يقفز لمستوى تاريخي

0

قفز العجز التجاري للولايات المتحدة إلى مستوى قياسي في أغسطس (آب) الماضي بفعل زيادة في الواردات مع قيام الشركات بإعادة بناء المخزونات، في أحدث إشارة إلى أن النمو الاقتصادي تباطأ في الربع الثالث من العام.
وقالت وزارة التجارة الأميركية، الثلاثاء، إن العجز التجاري ارتفع 4.2 في المائة إلى 73.3 مليار دولار الشهر الماضي، وهو أعلى مستوى منذ بدأت الحكومة رصد بيانات العجز التجاري. وكان خبراء اقتصاديون استطلعت «رويترز» آراءهم توقعوا أن ينمو العجز التجاري إلى 70.5 مليار دولار. وارتفعت واردات السلع 1.1 في المائة إلى 239.1 مليار دولار في أغسطس، في حين زادت واردات الخدمات 1.3 مليار دولار إلى 47.9 مليار دولار. وإجمالاً قفزت الواردات 1.4 في المائة إلى 287.0 مليار دولار، وهو أعلى مستوى منذ بدء الاحتفاظ بالسجلات.

وفي شأن مواز، حذّرت وزيرة الخزانة الأميركية جانيت يلين، الثلاثاء، من أن تخلّف الولايات المتحدة عن سداد ديونها قد يطلق العنان لركود جديد، وذلك مع اقتراب مهلة 18 أكتوبر (تشرين الأول) النهائية. وفي وقت سابق، قالت يلين إن ما سمته «اليوم إكس»؛ في إشارة إلى يوم إعلان عجز الخزانة العامة الأميركية عن الوفاء بالتزاماتها المالية، يقترب بأسرع مما يتوقع كثيرون في «وول ستريت». وسيعزز تحذير يلين مخاوف أسواق المال بشأن أزمة سقف الدين العام الأميركي في ظل الخلافات الحادة بين الجمهوريين والديمقراطيين في الكونغرس، بحسب «بلومبرغ».

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here