القرم خلال توقيع اتفاقية مع Nokia-France وشركة Multilane: التعاون بين الجامعات والصناعة هو وسيلة لتعزيز الابتكار

0

وقّع رئيس الجامعة الأنطونية الأب ميشال جلخ إتفاقية بين كلّية هندسة الكمبيوتر والاتصالات، بحضور وزير الاتصالات في حكومة تصريف الأعمال جوني القرم، في الجامعة وشركتي Nokia-France وMultilane في حرم الجامعة الحدت-بعبدا، بهدف إعطاء فرص تدريب ومنح دراسية لطلّاب الهندسة في الجامعة الأنطونية وتعزيز المناهج وتوفير فرص عمل للطلّاب الناجحين، وبالتالي خلق مئات الوظائف في لبنان.

وأشار القرم، خلال حفل التوقيع، الى أن “قطاع التعليم العالي هو شريك طبيعي للاقتصاد القائم على المعرفة، كمصدر للتعلّم المتقدّم، ورأى في التعاون بين الجامعات والصناعة على أنه وسيلة لتعزيز الابتكار من خلال تبادل المعرفة”، لافتاً إلى أن “الحدث اليوم يظهر مثالًا رائعًا لمثل هذه الشراكة بين شركة رائدة في مجال الاتصالات السلكية واللاسلكية في جميع أنحاء العالم مثل Nokia، وشركة عالمية رائدة في الترابط بين مراكز البيانات وأدوات المراقبة مثل MultiLane، والجامعة الأنطونية المرموقة، آملاً في أن يتبع ذلك سلسلة من التعاون الجديد بين الصناعة والجامعات اللبنانية”.

ورأى القرم، أن “مثل هذه الشراكات حيوية في الوقت الذي يسعى فيه لبنان إلى إعادة بناء اقتصاده بعد سلسلة الأزمات التي عصفت بالبلاد خلال السنوات الثلاث الماضية، كما سيكون الانفتاح ضروريًّا للجامعات لتطوير المواهب التي تحتاجها الصناعة لدفع النمو الاقتصادي في الثورة الصناعية الرابعة”.

من جهته، أعرب الأب جلخ عن “سعادته بهذه المبادرة المشجّعة التي تركز على طلاب الجامعة الأنطونية”، مضيفاً “لقد اجتمعنا هنا لتأكيد تصميمنا الذي لا يتزعزع في بذل قصارى جهدنا لزيادة فرص نجاح طلابنا، وإظهار قدرتهم على تجاوز الأزمة من خلال اعتبار كل إشراقة شمس يومًا جديدًا يحمل في طياته احتمالات نجاحات لا نهاية لها”. ولفت إلى أنه يعلّق آمالًا كبيرة على هذا التعاون الذي جاء نتيجة جهود مشتركة وإرادات طيبة”.

وأكد الأب جلخ، “التزام الجامعة بتوريث الأجيال المقبلة مجتمعًا متماسكا ومزدهرًا وموحّدًا ويشمل جميع أبنائها”، معتبراً أن “هذه اللحظات ترسّخ قناعتنا بأنه يمكننا دائما رؤية الضوء في نهاية أحلك نفق”.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here