الكويت الأفضل أداءً في الشرق الأوسط بترسيات عقود المشاريع

0

ذكرت مجلة ميد أن الكويت كانت السوق الوحيد في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا – مينا – التي تفوق أداؤها بالفعل في 2020 على نظيره في 2019، حيث أرست خلال فترة 11 شهرا بين يناير ونوفمبر من 2020 عقودا بلغت قيمتها 1.9 مليار دولار، بارتفاع نسبته 12% مقارنة بنحو 1.7 مليار دولار من العقود التي أرستها في 2019 بكامله.

وأضافت المجلة أن أداء المملكة العربية السعودية في 2020 كان جيدا، إلا أن أداء قطاع الإنشاءات في الإمارات لم يكن كذلك بسبب تراجع سوق العقارات فيها.

وعلى المستوى الخليجي، تشير البيانات التي جمعتها ميد بروجكتس التي تتتبع نشاط المشاريع الإقليمية الى انه بحلول أواخر نوفمبر الماضي تمت ترسية ما يصل الى 34 مليار دولار من عقود البناء والنقل في دول مجلس التعاون الخليجي، وقبل شهر واحد فقط من انتهاء 2020، فإن هذا الرقم الإجمالي يعني انخفاضا بنسبة 38% عن قيمة العقود التي أرسيت خلال عام 2019 بأكمله والتي بلغت 55 مليار دولار.

وتتباين أسواق الإنشاءات الكبرى بالمنطقة في آفاقها المستقبلية ونظرتها للخطط والمشاريع المزمع تنفيذها. ففي دول مجلس التعاون الخليجي، تتطلع السعودية إلى النمو المستقبلي بينما تتعامل الإمارات العربية المتحدة مع أخطاء الماضي.

وقد تأثرت جميع أسواق دول مجلس التعاون الخليجي في عام 2020 بالاضطرابات الاقتصادية وحالة عدم اليقين التي خيمت على التوقعات المستقبلية.

وقالت المجلة إن الأسواق الخمسة الأخرى في دول مجلس التعاون الخليجي كلها سجلت انخفاضا في الأداء في 2020 مقارنة بعام 2019.

وبرغم أن الإمارات لا تزال السوق الأكثر نشاطا، حيث أرست عقودا بقيمة 10 مليارات دولار بنهاية نوفمبر، إلا أن هذا يعد الأداء الأسوأ مقارنة بعام 2019، عندما بلغت قيمة العقود 26 مليار دولار.

أما خارج مجلس التعاون الخليجي، فإن مصر تواصل الهيمنة على القائمة من خلال إطلاق مشاريع جديدة وطموحة.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here