أعلنت الجامعة اللبنانية، في بيان، أنها شاركت في إنجاز أول دراسة وطنية، بتعاون لبناني – فرنسي – دولي، بأدوات جزيئية متقدمة، لانتشار بكتيريا السل بين المواطنين اللبنانيين والمقيمين من غير اللبنانيين، مع تحديد نسب السلالات الحساسة والمقاوِمة للعقاقير، على أن الأهم في الدراسة هو أنها كشفت أول ثلاث حالات سل شديد المقاومة للعقاقير (XDR-TB) في لبنان، وهو ما تم تأكيده في المختبرات التابعه لمنظمة الصحة العالمية في ايطاليا.

وجاءت الدراسة ضمن دكتوراه مشتركة بين المعهد العالي للدكتوراه في العلوم والتكنولوجيا في الجامعة اللبنانية، ومختبر ميكروبيولوجيا الصحة والبيئة في الجامعة ومركز العزم لأبحاث البيوتكنولوجيا ومركز الإصابات المعدية والمناعة في معهد باستور في فرنسا، وبالتعاون مع العديد من الهيئات الصحية المحلية والعالمية كالبرنامج الوطني للسل التابع لوزارة الصحة اللبنانية ومنظمة الصحة العالمية والمنظمة الدولية للهجرة.

ونشرت نتائج هذه الدراسة عبر موقع مجلة Emerging Infectious diseasesالإلكتروني، وهي مجلة مشهورة تابعة لمركز مكافحة الأمراض (CDC) في الولايات المتحدة الأميركية، كذلك تم اختيارها لتكون ضمن الطبعة الورقية للمجلة التي ستصدر في اليوم العالمي للسلفي في آذار المقبل.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here