اللبنانيون يتهافتون على الألماس والذهب!

0

5.2 مليار دولار هي قيمة مستوردات لبنان في الأشهر الستة الأولى من 2020 أي بانخفاض نسبته 50.4% مقارنة مع الفترة نفسها من السنة الماضية حين بلغت قيمة المستوردات نحو 10.1 مليارات دولار، بحسب ما كتبت صحيفة “الأخبار”.

نوع الاستيراد في 2020، أي في ظل أزمة الدولار، بدأ يقتصر على السلع الضرورية كالغذاء والأدوية والمحروقات، وبعض العمليات الأخرى المتّصلة بتحويل الأموال العالقة في المصارف إلى أصول قابلة للتداول كالذهب والألماس وسواها.
وتبلغ قيمة السلع الغذائية المستوردة نحو 1.2 مليار دولار (11.9% من مجمل المستوردات) ومن بينها 556 مليون دولار (5.5% من مجمل المستوردات) هي قيمة السلع ذات الحصّة الوازنة في ميزان الاستيراد مثل الأبقار الحيّة والألبان والأجبان والبن والقمح والذرة والأرز والسكر والزيوت.

المشتقات النفطية تمثّل نحو 1448 مليون دولار (14.3% من مجمل المستوردات) وهي تشمل البنزين والغاز والمازوت والفيول.
واستورد لبنان أدوية ومستحضرات طبية بقيمة 566.2 مليون دولار منها 188.8 مليون دولار منتجات مناعية، و24.8 مليون دولار لقاحات بشرية، وأدوية بقيمة 273.7 مليون دولار. وليس بعيداً عن منتجات الصيدلة، فإنّ قيمة مستوردات أجهزة كواشف الحمل بلغت 24.3 مليون دولار.
وهناك تركيز كبير على استيراد الألماس والذهب بقيمة إجمالية بلغت 357.6 مليون دولار (3.5% من مجمل المستوردات)، فضلاً عن تراجع هائل في استيراد السيارات التي بلغت قيمتها 113 مليون دولار، فيما بلغت قيمة قطع غيار السيارات 19.6 مليون دولار، وقطع غيار للطائرات بقيمة 19.1″.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here