“الله يعين”… اليوم “يوم غضب”! بسبب الغلاء الفاحش

0

‏”يوم غضب” سيشهده لبنان اليوم الخميس، بسبب الغلاء الفاحش الذي ‏بات يُهدّد المواطن نتيجة الإرتفاع “الجنوني” بدولار السوق السوداء، ‏وفق ما أوضح مُمثل موزعي المحروقات في لبنان فادي أبو شقرا.‏

وإذْ أطلق صرخة مُحذّرًا فيها مِن أنّ “أحدا لم يعد بإمكانه التحمّل”، قال: ‏‏”الله يعين المواطن اللبناني”.‏

وأكّد أبو شقرا في حديثٍ لـ”ليبانون ديبايت”: “نحن كموزعي محروقات ‏وأصحاب محطات يمكننا التأكيد أن الوضع صعب على الجميع، على ‏المواطن اللبناني، وعلى أصحاب المصالح، فنحن نشتري بنسبة 15% ‏بالدولار لمادة البنزين، و100% لمادة الديزل، والدولار غير متوفّر في ‏الأسواق وهو شبه مفقود. لذا نحن نجد صعوبة في هذا الموضوع ونتمنى ‏انخفاض سعره، وأن يكون الوضع السياسي أفضل في البلد لينعكس ‏إيجاباً على باقي الأمور”.‏

‏ ولفت إلى أنّه “كل ما إرتفع سعر الدولار، سينعكس إرتفاعاً على أسعار ‏المحروقات. فاليوم الدولار يؤثّر بنسبة 100% على أسعار المحروقات ‏وخاصة أنّه لدينا أسبوعياً جدولَيْ أسعار بالنسبة لإرتفاع أسعار ‏المحروقات أو إنخفاضها”. ‏

وردّاً على سؤال إلى أين تتّجه الأمر، ذكّر أبو شقرا بأنّه قال في وقت ‏سابق “إلى المجهول، ولا نعرف بعد المجهول إلى أين سنصل في ظلّ ‏هذا الوضع الصعب الذي يمرّ به البلد”. ‏

أمّا عن إحتمال أنْ نشهد عودة لأزمة المحروقات ومشهد الطوابير أمام ‏المحطات إختصر الجواب بالقول: “نحن في لبنان، إلاّ أن الظروف ‏تغيّرت عن السابق والمبيعات تقلّصت بنسبة 50% والبضاعة متوفّرة ‏ولا مشكلة فيها”. ‏

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here