المجلس التنسيقيّ لمتقاعدي القطاع العام: نحذر من حصر ‏زيادة الأجور بالدوام‏

0

أعلن المجلس التنسيقيّ لمتقاعدي القطاع العام في لبنان أنه “في ‏ظلّ التدهور اليوميّ لحياة المواطن اللبنانيّ، وتراجُع القدرة ‏الشرائيّة للأجور والرواتب والمعاشات التقاعديّة إلى حدٍّ لا ‏يطاق، وفقدان السلع الأساسيّة لانتظام حياة المواطنين، لا تزال ‏الدولة بمكوّناتها التنفيذيّة والتشريعيّة تتباطأ في اجتراح أيّ ‏حلٍّ يخفّف من هذه الأعباء، بل نرى الحكومة تحاول الالتفاف ‏على إضراب موظّفي الإدارة المستمرّ منذ أكثر من شهر، ‏بحلول ترقيعيّة لا تغني ولا تسمن من جوع، وتحاول في الوقت ‏ذاته إحداث شرخٍ بين القطاعات الوظيفيّة للموظفين العاملين، ‏والتمييز بين فئاتهم من جهة ثانية، وبينهم جميعاً وبين ‏المتقاعدين من جهة ثالثة”.

وأشار المجلس في بيان إلى أنه “يؤيّد المطالب التي تطرحها رابطة ‏موظّفي الإدارة العامّة، بشأن تصحيح الرواتب والمعاشات، ‏ولتحرّكها وأيّ تحرّك تقوم به الهيئات االوظيفيّة الأخرى، ‏ولا سيّما الهيئات التعليميّة على اختلافها، ويحذِّر من ‏تجاهل حقوق المتقاعدين في أيّ اقتراح حلّ أو قانون لا يساوي ‏بين الموظّف العامل والمتقاعد الذي أفنى زهرة عمره في خدمة ‏وطنه، جنديّاً ومعلّماً وموظفاً في الإدارة أو ممثلاً لوطنه في ‏أربع أرجاء الدنيا، ولهذا نحذّر من الالتفاف على حقوق ‏المتقاعدين من خلال حصر زيادة الأجور بالدوام، بما يعني ‏تصحيحاً وهميّاً من شأنه ضرب القطاع العامّ على طريق إلغاء ‏الوظيفة العامّة”. ‏

ولفت المجلس التنسيقيّ إلى أنّ “معاشات تقاعد عناصر ‏الأجهزة العسكريّة والأمنيّة التي تقسم على أساس راتبٍ ‏ومتمّماته ما يدفع إلى المطالبة بضمّ هذه المتمّمات إلى أساس ‏المعاش التقاعديّ عند أيّ تصحيح لتحقيق العدالة والمساواة مع ‏باقي موظّفي القطاع العام، على عكس ما لحق بعناصر هذه ‏الأجهزة في التقاعد والخدمة الفعليّة من ظلم كبير عند إقرار ‏المساعدة الاجتماعيّة التي احتُسِبت على أساس الراتب بدون ‏المتمّمات”.‏

وشدد المجلس على “الضرورة القصوى لتأمين الطبابة ‏والاستشفاء للمتقاعدين، بالدعم السريع والموافق لمتطلبات ‏المرحلة، من خلال رفد تعاونيّة موظّفي الدولة والصناديق ‏الضامنة بالمال اللازم، ورفع موازناتها بما يتوافق مع ارتفاع ‏تكاليف الصرف على الصحّة”، معلناً “مواصلة التواصل مع ‏المسؤولين للبحث في الحلول المناسبة، ودعم أيّ تحرّك ‏تقوم به رابطة موظفي الإدارة العامّة”، ويدعو في الوقت ذاته ‏إلى تنسيق الجهود بين سائر الهيئات النقابيّة للموظفين ‏والهيئات التعليمية على اختلافها، والمتقاعدين للقيام بتحرّك ‏مشترك، فضلاً عن التنسيق مع كلّ من يدعم تحركنا من هيئات ‏نقابيّة.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here