اشار المكتب الاعلامي لوزير البيئة فادي جريصاتي إلى ان “المحامي روبير جريصاتي شقيق الوزير فادي جريصاتي، هوالمؤسّس والرئيس الدولي للاتحاد اللبناني الدولي لرجال الأعمال الذي تأسّس عام ٢٠٠٠ ويضم ٣٥ فرعاً له في العالم”، لافتا الى ان “الزيارة التي قامت بها اللجنة البولندية قد تمّت قبل تشكيل الحكومة الحالية وشملت رئيس الجمهورية، رئيس الحكومة، رئيس مجلس النواب اضافة الى مختلف الاحزاب اللبنانية ونواب اعضاء في لجنة البيئة النيابية.و كانت هذه اللقاءات تهدف الى عرض تقنية جديدة وهي تقنية معدنيةبإمتياز”Mineralisation” وقد تمّ اختراعها في بولندا لمعالجة مسألة النفايات وهي مختلفة عن المحارق, وتصنّف صديقة للبيئة”.

وكشف المكتب الاعلامي بأن “طرح هذه التقنية قد حصل بتاريخ ٢٢ كانون الثاني ٢٠١٩ ، أي قبل استلام الوزير فادي جريصاتي حقيبة البيئة في ٣١ كانون الثاني ٢٠١٩”، مؤكدة ان ” هذه التقنية تمّ عرضها في مجلس النواب وامام ممثلين عن المجتمع المدني وامام الاعلام تأكيداً على الشفافية امام الرأي العام ورفضاً لأي اتفاقيات مشبوهة او مبطّنة، وقد لاقت ترحيباً من افرقاء عدّة”.

وأوضح ان ” هذه الزيارة نُظّمت من قبل البرلمانين البولندي واللبناني من خلال لجنتي الصداقة البولندية-اللبنانيةواللبنانية-البولنديةولعب الاتحاد الدولي لرجال الأعمال دور المنسّق لها ومن ضمن المواضيع التي تمّ عرضها في سلسلة الزيارات خطة BOT لإنشاء سكة حديد تربط العاصمة بيروت بعاصمة الشمال طرابلس وحرصاً منه على عدم تضارب المصالح، كونه قد اصبح المسؤول الأول عن الملف البيئي، لم يعقد أي لقاء رسمي مع المحامي روبير جريصاتي بعد تسلّمه حقيبة البيئة”.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here