إستقبلت مديرة غرفة التجارة في طرابلس والشمال  ليندا سلطان الملحق  التجاري في سفارة المملكة العربية السعودية في لبنان والأردن والعراق سالم الشهراني بحضور: الأستاذ محمد الأحدب، المهندس وائل إزمرلي، ورجلي الأعمال فراس مولوي وغسان شعراني ومدير عام مختبرات مراقبة الجودة في الغرفة الدكتور خالد العمري.

وكانت الزيارة مناسبة عرضت خلالها السيدة سلطان سلة المشاريع المعتمدة داخل غرفة طرابلس والمرتكزات الأساسية التي تستند عليها مختلف المشاريع الإستثمارية الكبرى التي تطلقها الغرفة لا سيما المشروع القاضي بتوسعة المرافق العامة المتمثلة بمرفأ طرابلس ومطار القليعات والمنطقة الإقتصادية الخاصة على طول واجهة بحرية ممتدة من ميناء طرابلس وصولاً حتى منطقة القليعات.

أما الأستاذ الشهراني فقد توجه ″بشكره للمديرة سلطان على حسن إستقبالها ومن ثم تناول الإجراءات  التي تعتمدها السلطات السعودية في المرحلة الجديدة التي تطال مختلف المعاملات الرسمية والتسهيلات المتعلقة بها  عبر إستخدام الطرق والوسائل الإلكترونية المباشرة  التي توفر الخدمات الفورية″.

ولفت الشهراني الى أن لدى سفارة المملكة العربية السعودية في لبنان ″مركزا لتقديم كافة الخدمات والتسهيلات لرجال الأعمال والتواصل مع أصحاب المشاريع الإستثمارية والعمل على تعزيز العلاقات الإقتصادية والإستثمارية البينية″ .

كما جال الشهراني على مختلف مشاريع الغرفة وتعرف خلالها  على مختبرات مراقبة الجودة لا سيما مركز التطوير الصناعي وأبحاث الغذاء (إدراك) الذي يحتضن بدوره  ″مركز تذوق زيت الزيتون″، ″مركز تجميع العسل″ و ″مركز تجفيف الفاكهة″.

وبعد جولته قال الشهراني:″ أعرب عن بالغ تقديري لسعادة رئيس غرفة طرابلس والشمال السيد توفيق دبوسي على الإنجازات المتقدمة التي يحققها داخل الغرفة وتجعل من هذه المؤسسة المميزة منارة إقتصادية متألقة بالمشاريع الجاذبة التي تعزز من مكانة طرابلس الإقتصادية والإستثمارية على مختلف المستويات اللبنانية والعربية والدولية، ونحن ندعو لسيادته بدوام التوفيق والنجاح″.

وقد أبدى الجميع إعجابهم بالمستوى المتقدم الذي حازت عليه مختبرات غرفة طرابلس على المستويات اللبنانية والعربية والدولية، وكذلك تقديرهم الأفكار والرؤى الإستشرافية التي تطلق المشاريع المتقدمة داخل غرفة طرابلس وخارجها وتساعد على تطوير وتحديث بيئة الأعمال وتعزيز حركة الإستثمارات التي توفر بدورها مئات الآلاف من فرص العمل″.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here