زار النائب محمد سليمان، رئيس غرفة طرابلس والشمال توفيق دبوسي، حيث أعرب عن “إعجابه وتقديره بسلة المشاريع الإستثمارية الكبرى التي تطلقها غرفة طرابلس، ولاسيما المشروع الإستراتيجي الذي أضاء الرئيس دبوسي على مرتكزاته وأبعاده على المستويات اللبنانية والعربية والدولية ويقضي بتوسعة مرفأ طرابلس ومطار القليعات والمنطقة الإقتصادية إضافة الى مشاريع متعددة الوظائف والخدمات تتواجد على طول الواجهة البحرية الممتدة من ميناء طرابلس وصولا الى منطقة القليعات، ودراسات الجدوى الإقتصادية والفنية والتقنية هي على مشارف الإنهاء”، مشيرا الى أنه “سيصار الى رفعها الى السلطات المعنية ولاسيما أن قادة البلاد من فخامة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون الى دولة الرئيس سعد الحريري باتوا على بينة بالأجواء الأولية العائدة لتلك المشاريع”.

واعتبر النائب سليمان أن “مشروع توسعة كبريات المرافق العامة في طرابلس والشمال يستدعي تضافر جهود كل المعنيين بتطوير وتحديث مرتكزات الإقتصاد الوطني، وخصوصا نواب الشمال في الندوة البرلمانية، من أجل تشكيل مجموعة نيابية وازنة تعمل على وضع مسودة الأطر التشريعية التي تساعد على تنفيذ هذه المشاريع الإستثمارية التي تضع لبنان وبشكل خاص شماله على خارطة إقتصاديات العالم وتوفر مئات الآلاف من فرص العمل ويتم من خلالها ردم مختلف الفجوات الإجتماعية التي باتت تشكل ظواهر سلبية تستدعي الإهتمام والرعاية والمتابعة”.

ولفت الى أن “المشاريع الإستثمارية التي إستمعنا الى مضامينها من الرئيس دبوسي هي نتاج لفكرة عالية المستوى والطموحات وتستدعي العمل على إستعجال وضع الأطر التشريعية لها وهذا أمر حيوي وضروري وعاجل”، مشيرا الى أن “الرئيس دبوسي أكد للاضاءة على المنافع الكبرى التي تنطوي عليها تلك المشاريع إضافة الى إهتمام دولي بها ولاسيما من جانب أصدقائنا الصينيين حيث بتنا نشكل حلقة محورية على طريق وحزام الحرير إضافة الى وجود لبنانيين أكفاء متواجدين في بلاد الإنتشار ينفذون بنجاح مشاريع مماثلة في لاغوس بنيجيريا في إفريقيا”، داعيا للرئيس دبوسي ب “دوام النجاح والتألق ونقف دائما الى جانب مسيرته الرائدة”.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here