النفط يرتفع بسبب مخاوف الإمدادات

0

ارتفعت أسعار النفط خلال تعاملات أمس الأربعاء، مستفيدة من المخاوف بشأن الإمدادات وضعف الدولار، رغم أن بيانات مخزونات الخام في الولايات المتحدة حدت من المكاسب.

وارتفعت العقود الآجلة لخام برنت لشهر ديسمبر (كانون الأول) 2.3 في المائة إلى 95.74 دولار للبرميل بحلول 14:55 بتوقيت غرينتش، كما ارتفعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي لشهر ديسمبر 3 في المائة إلى 87.93 دولار للبرميل.

وأطلق هبوط الدولار إشارة تفاؤل، إذ جعل النفط أقل تكلفة لحاملي العملات الأخرى. وعززت المخاوف المستمرة بشأن الإمدادات مكاسب النفط، مع إشارة رئيس وكالة الطاقة الدولية إلى «أول أزمة طاقة عالمية حقيقية».
وارتفعت مخزونات الخام الأميركية 2.6 مليون برميل، خلال الأسبوع المنتهي في 21 أكتوبر (تشرين الأول)، ليصل الإجمالي إلى 439.9 مليون برميل. وفق إدارة معلومات الطاقة الأميركية أمس.

وعززت زيادة مخزونات الخام المخاوف من ركود عالمي من شأنه أن يقلص الطلب، والذي ظهر ضعفه أيضا في تراجع واردات الصين من الخام.
وأعلن الرئيس الأميركي جو بايدن الأسبوع الماضي عن خطة لبيع ما تبقى من سحب قياسي من احتياطي النفط الاستراتيجي بحلول نهاية العام في مسعى منه لخفض أسعار البنزين المرتفعة.
وقال أمين الناصر الرئيس التنفيذي لشركة النفط السعودية العملاقة أرامكو، أمس، إن الحظر الأوروبي المزمع على الخام والمنتجات النفطية الروسية يفاقم الغموض الذي يكتنف سوق النفط العالمية. وفي حديثه خلال مؤتمر مبادرة الاستثمار في الرياض، قال الناصر إن هناك إعادة تنظيم للسوق تجري وسط الخصومات التي تقدمها روسيا.
وتابع: «الروس، عبر الخصومات المناسبة، يمكنهم وضع خاماتهم في أسواق مختلفة»، مضيفا أنه يجري إعادة توجيه الخام من منتجين آخرين في هذه الأثناء، مشيرا إلى أن الخام الذي كان يتجه إلى آسيا يتم إرساله إلى أوروبا وأميركا الشمالية وأماكن أخرى.
واتفقت مجموعة الدول السبع الشهر الماضي على الحد من مبيعات النفط الروسي عبر فرض سعر منخفض بحلول الخامس من ديسمبر، لكنها قوبلت بالاستياء الشديد من أطراف رئيسية في قطاع النفط العالمي.

 

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here