الهدوء يعود الى مدن العراق.. وإستكمال التحضيرات لإقامة معرض بغداد الدولي 2019

0

بدأ الهدوء بالعودة تدريجيا الى العاصمة  بغداد وباقي المدن العراقية بعد أن إنتهت موجة التظاهرات التي إندلعت الأسبوع الفائت، حيث تم رفع حظر التجوال الذي كان مفروضاً، وذلك بعيد إعلان السلطات عن إجراءات عاجلة لتلبية مطالب المتظاهرين.

وافاد مصدر امني، الاربعاء، بأنه تم اعادة افتتاح جسر الجمهورية وسط بغداد امام حركة المرور ذهابا واياباً، وقامت السلطات بإعادة خدمة الإنترنت تدريجياً إلى معظم أنحاء البلاد، بما في ذلك العاصمة بغداد.

وفي سياق متصل إنعكس الهدوء في بغداد وباقي مدن العراق بعودة النشاط على صعيد استكمال التحضيرات من أجل إطلاق معرض بغداد الدولي في تشرين الثاني المقبل بنسخته السادسة والأربعين.

في السياق أصدرت وزارة التجارة العراقية/ الشركة العامة للمعارض والخدمات التجارية العراقية تعميماً يقضي بتسهيل دخول معروضات الجهات المشاركة في المعرض على كافة المنافذ الحدودية البرية والبحرية والجوية لفرض تسهيل مهمة.

كما طالبت وزارة التجارة العراقية من سلطات إقليم كردستان بتسهيل دخول المعروضات اللبنانية الى معرض بغداد الدولي، وإعفائها من شهادة المطابقة.

تجدر الإشارة الى أنه سيتم تنظيم الدورة 46 لمعرض بغداد الدولي خلال الفترة الممتدة من 1 الى 10 تشرين الثاني 2019، وبمشاركة واسعة من الدول والشركات المختلفة.

ووفقاً للشركة العامة للمعارض والخدمات التجارية التابعة لوزارة التجارة العراقية بلغ عدد الدول التي طلبت مشاركة رسمية بالدورة 46 لمعرض بغداد الدولي لعام 2019 من العام الحالي ( 25 ) دولة : ((تركيا ، ايران ، السعودية ، اليابان ، المانيا ، فرنسا ، الاردن ،سوريا ،اسبانيا ، الهند ، ,هنكاريا / المجر ، مصر ، لبنان ، كوريا الجنوبية، السودان ، البرازيل ، الكويت، تونس، ايطاليا ، فلسطين .قطر, ارمينيا،اوكرانيا،اندونيسيا,هولندا ).

بينما بلغ عدد الشركات الراعية للدورة الدولية (( 32)) شركة راعية مقسمة الى (12) شركة من الفئة الماسية و ( 10) شركات من الفئة الذهبية و( 10) شركات من الفئة الفضية .

في حين بلغ عدد الجهات والشركات التي قدمت طلباتتها من خلال نظام الحجز الالكتروني المعتمد ((403)) شركة وجهة مشاركة . حيث ان المشاركات ستكون متنوعة وكبيرة بمشاركة الدول الصناعية والشركات الرصينة التي لها باع صناعي طويل لتقديم خدماتها وخبراتها في تخصصات كثيرة .

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here