“الهيئات” تستنفر لحماية الأمن الغذائي

0

أعلن رئيس الهيئات الإقتصادية الوزير السابق محمد شقير “أن الهيئات الإقتصادية وبشراكة مع النقابات المعنية بالموضوع الغذائي بقطاعاته كافة، ستكون مستنفرة لمتابعة هذا الموضوع الهام واقتراح حلول مجدية تتناسب مع تحديات المرحلة بما يؤدي الى حماية الأمن الغذائي للبنانيين”.

عقد شقير إجتماعاً أمس للهيئات ورؤساء النقابات الغذائية خصّص للبحث “في سبل الحفاظ على الأمن الغذائي للبنانيين، وتحديد المشكلة وحجمها وكيفية مواجهتها عبر إيجاد بدائل تكفي السوق اللبنانية”.

شارك في الإجتماع رئيس جمعية تجار بيروت نقولا شماس، رئيس إتحاد المستثمرين اللبنانيين جاك صراف، رئيس نقابة المقاولين مارون الحلو، رئيس نقابة السوبرماركت نبيل فهد، رئيس اللجنة الزراعية في إتحاد الغرف اللبنانية رفلة دبانة، رئيس نقابة مستوردي المواد الغذائية هاني بحصلي، رئيس نقابة الصناعات الغذائية منير البساط، رئيس نقابة المطاحن أحمد حطيط، رئيس النقابة اللبنانية للدواجن وليم بطرس ونقابة مستوردي المواشي فهد المر.

وشدّد شقير على “ضرورة العمل يداً واحدة كقطاع خاص لمتابعة موضوع الأمن الغذائي في لبنان في ظل الظروف الصعبة التي تواجه توفير الكميات الكافية لبعض المنتجات الزراعية والتي باتت تقلق اللبنانيين، جراء الحرب الروسية الأوكرانية وتداعياتها على الإقتصاد والأمن الغذائي العالمي”.

وأعلن المجتمعون “أن المشكلة التي نعمل على مواجهتها تتعلق بمواد غذائية محددة مثل القمح وزيت دوار الشمس والسكر”، وأشاروا الى “أن هذه المواد لا تزال متوافرة في لبنان لفترة تكفي لحوالى الشهرين، في حين أنه بالإمكان التعاقد على شرائها من أسواق أخرى حول العالم”.

وتمّ الإتفاق في نهاية الإجتماع على تحضير ورقة متكاملة “تحدد بشكل علمي دقيق المشكلة بكل جوانبها والحلول المقترحة، لتقديمها في إجتماع ثان يعقد الاسبوع المقبل لمناقشتها والبناء عليها في وضع ورقة متكاملة عن الحلول المقترحة وكيفية متابعتها مع الجهات الوزارية والحكومية المعنية”.

 

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here