أبرمت شركة “​إير فرانس​” اتفاقاً مع اتحاد الطيارين، ما وضع نهاية لفترة من الإضراب التي أدى إلى استقالة الرئيس التنفيذي للمجموعة.

وقال الرئيس التنفيذي لمجموعة “أير فرانس-كيه إل إم”، بنيامين سميث “يشكل هذا الاتفاق الأساس لثقافة قوية من قبل الطيارين في الاعتراف بقيادتهم، وأصبحت المجموعة الفرنسية الهولندية الآن في وضع يمكنها من بدء تنفيذ خططا أكثر طموحًا واستعادة موقعها القيادي الأوروبي “.

وكانت الخلافات بين شركة الخطوط الجوية الفرنسية مع الموظفين على ​الأجور​ قد كلفت الشركة 335 مليون يورو نتيجة الإضرابات في النصف الأول من عام 2018، إلى جانب استقال الرئيس التنفيذي “جان مارك جاناياك” في أيار بعد أن خسر تصويت فريق العمل بسبب صفقة رفضتها نقابات “إير فرانس”.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here