في إطار دعم القطاعات الانتاجية والمساهمة في اقتراح الخطط والبرامج الآيلة إلى زيادة الاستثمار فيها ورفع صادراتها، نظمت المؤسسة العامة لتشجيع الاستثمارات في لبنان اجتماع عمل مع جمعية الصناعيين اللبنانيين قبل ظهر اليوم في فندق لو غراي حضره رئيس مجلس الإدارة المهندس نبيل عيتاني، رئيس الجمعية الدكتور فادي الجميّل، ممثلين عن الوزارات المعنية، رؤساء النقابات واللجان الصناعية ومسؤولين في المنظمات الدولية ذات الصلة.

وتمحور هذا الاجتماع حول استعراض الخطوات التي سوف تقترحها المؤسسة في إطار وضع برنامج لدعم وتعزيز وتفعيل القطاع الصناعي ومنها:

  • دعم الشركات الصناعية في الوصول إلى أسواق جديدة.
  • دعم الشركات الصناعية في إقامة الروابط مع الموردين الدوليين من خلال البعثات التجارية المنظمة.
  • اقتراح برامج حوافز جديدة للشركات الصناعية لمواجهة المنافسة الإقليمية المتنامية.
  • تشجيع إدخال البحث والتطوير في العمليات.
  • المساندة في الاستثمار في تجمعات صناعية متخصصة في مناطق مختلفة من لبنان.
  • تقديم المشورة للصناعيين بشأن الاجراءات المتعلقة بتأسيس مشاريع جديدة او توسيع المشاريع القائمة.
  • تزويد الصناعيين اللبنانيين بمعلومات عن الأسواق من أجل فهم الاتجاهات المستقبلية وإمكانيات النمو.

واكد المهندس عيتاني في كلمة القاها على ضرورة تعزيز الاستثمار في القطاع الصناعي كونه احد القطاعات الرئيسية التي تحرك النمو وتوفر فرص العمل. وشدد على زيادة القدرة التنافسية لهذا القطاع ليدخل المزيد من الأسواق الخارجية، مشيرا إلى ان المنافسة اليوم في الخارج غير ممكنة إلا باعتماد المعايير العالمية للانتاج كما الاعتماد على التكنولوجيا والابتكار كونهما يساهمان في إنتاج سلع ذات قيمة مضافة مطلوبة في الأسواق المحلية والعالمية. كما ركز في كلمته على ضرورة العمل على انشاء مناطق صناعية متخصصة بإنتاج محدد في المناطق اللبنانية وفق الميزات التفاضلية التي تتمتع بها كل منطقة من طاقات بشرية وطبيعية.

من ناحيته، اكد الجميّل على ان لبنان بلد الطاقات. وقال إن تفعيل وتقوية الاقتصاد المحلي يكون من خلال تعزيز القطاعات الانتاجية ودعمها ومنها القطاع الصناعي. واثنى الجميل على التعاون مع ايدال في إطار التحفيز على الاستثمار في القطاع الصناعي مشيرا إلى ان التعاون يجب ان يشمل ايضا دعم صادرات هذا القطاع إلى الخارج لاسيما إلى اوروبا واستراليا واميركا وافريقيا خصوصا إلى الدول التي ينتشر اللبنانيون فيها. كما اكد على ضرورة توفير معلومات عن الأسواق والمشاركة في معارض دولية متخصصة، فضلا عن زيادة حصة الصناعة من السوق المحلية ومكافحة الاغراق وتخفيض اكلاف الانتاج.

وكانت مداخلات من الحاضرين اكدت على ضرورة دعم هذا القطاع الحيوي وتوفير مقومات النمو له.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here