باول: من المبكر تقييم التأثيرات الخاصة بأخبار اللقاح على الاقتصاد

0

قال رئيس الاحتياطي الفيدرالي الأميركي جيروم باول، إنه لا يزال من السابق لأوانه تقييم تداعيات لقاح كوفيد-19 الذي يُرتقب الحصول عليه في 2021، على النشاط الاقتصادي.

وقال باول خلال جلسة نقاش عقدت في ختام منتدى افتراضي للبنك المركزي الأوروبي بشأن النظام المصرفي المركزي، إن التعافي الاقتصادي الأميركي أصبح أسرع من المتوقع لكن الخطر الرئيسي يكمن في استمرار انتشار الوباء وارتفاع حالات الإصابات بفيروس كورونا.

وأضاف باول “التوصل للقاح خبر جيد بالتأكيد على المدى المتوسط ولكن في ما يتعلق باللقاح لا تزال هناك تحديات كبيرة وشكوك بشأن التوقيت والإنتاج والتوزيع والفعالية بالنسبة إلى مجموعات مختلفة من الأشخاص، ومن المبكر للغاية تقييم التأثيرات الخاصة بأخبار اللقاح على الاقتصاد خصوصاً على الأمد القصير”.

وأضاف أن الفيروس سيواصل الانتشار خلال الأشهر المقبلة التي ستكون “صعبة”.

من جهتها، قالت رئيسة البنك المركزي الأوروبي كريستين لاغارد خلال النقاش، إنه ينبغي عدم الشعور بحماس زائد حيال اللقاح المنتظر، مشددة أيضاً على التحديات المتعلقة بتوزيع الجرعات المتاحة وسبل نقلها.

أما محافظ بنك إنجلترا اندرو بيلي فقال إن التقدّم الحاصل في مجال الحصول على لقاح سيُقلّل في النهاية من عدم اليقين، لكن “لم نصل إلى هذه المرحلة بعد”.

وأضاف أن هذا سيكون مهماً لوجهة السياسة النقدية في المستقبل.

وكانت لاغارد حذرت خلال افتتاح المنتدى الأربعاء، من أنه حتى مع وجود لقاح ضد كوفيد19، فإن التعافي الاقتصادي في منطقة اليورو قد يكون “غير مستقر”، حسب وتيرة نشر العلاجات الوقائية.

وأشارت إلى أن البنك المركزي الأوروبي يستعدّ بحلول ديسمبر لاستجابة “متواصلة وقوية وموجهة” من حيث الدعم النقدي، معتبرة أن هذا الدعم يبقى ضرورياً “على الأقل حتى تنتهي حالة الطوارئ الصحية”.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here