بين 250 و500 دولار..تذاكر حفلات رأس السنة نفدت

0

لم يكن متوقعاً الاقبال الكبير على تذاكر حفلات رأس السنة الفنية في لبنان، رغم الضائقة الاقتصادية، وتدهور الاحوال المعيشية لـ80% من اللبنانيين.. فقد سجلت الحجوزات هذا العام تهافتاً أدى الى نفاد قسم كبير من بطاقات الحفلات، عشية عيد رأس السنة.

منذ أسبوعين، تعلن المنتجعات والفنادق عن حفلات لمغنين لبنانيين وعراقيين في بيروت. كان السعر صادماً بالنسبة لكثيرين، كون التذكرة تبدأ من 200 دولار.. لكن الاتصال بعدد من المنتجين ومتعهدي الحفلات والمنتجعات، أفضى الى حقيقة بأن الاقبال كبير جداً.

وحرص بعض المتعهدين على تنظيم حفلات رأس السنة في بيروت، ومن بينهم علي الأتات والشقيقان روك وأنطوني حكيم.

وتبدو القدرة الشرائية لدى بعض المواطنين بألف خير، إذ تتراوح أسعار البطاقات بين 250 و500 دولار وهي تدفع “فريش دولار”، مع تسهيلات لمن يرغب بالدفع بالليرة اللبنانية وفق سعر صرف الدولار في السوق السوداء.

ومع أن اللبنانيين يعيشون ظرفاً استثنائياً، دفع المتعهدون أجور الفنانين سلفاً، ويقول علي الأتات إن المغنين “قبضوا أتعابهم، وهي تتراوح بين 30 ألف و40 ألف و50 ألف دولار وبـ”الفريش دولار”.

وتفرض الفنادق والمطاعم بعض الإجراءات الضرورية كالإلتزام بالتباعد الاجتماعي وعدم السماح إلا بإدخال من خضعوا لفحص “pcr” أو تلقوا اللقاح المضاد لـ “كورونا”.
والى جانب الحفلات الضخمة، يبدو لافتاً عدد الحفلات، الكبيرة منها والصغيرة، التي ستقام في مختلف أماكن السهر اللبنانية المعروفة وغير المعروفة، ويحرص المتعهدون على التنويع في أسماء الفنانين، بما فيهم نجوم الصف الأول لتلبية أذواق الحضور، وتقديم كافة التسهيلات لهم.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here