تدهور الليرة التركيّة مستمرّ… وإردوغان يرفع الأجور

0

هوت الليرة التركية إلى أدنى مستوى لها على الإطلاق، إذ وصل سعر الصرف إلى فوق 15 ليرة للدولار الواحد، أمس.

وانخفض سعر الليرة 2.9 بالمئة إلى 15.25 ليرة لكل دولار، وذلك قبيل خفض آخر لأسعار الفائدة من البنك المركزي، وهو ما يتفق مع البرنامج الاقتصادي الجديد الذي ينطوي على مخاطر والذي ينتهجه الرئيس رجب طيب إردوغان.

وخفض البنك المركزي سعر الفائدة الرئيسي 400 نقطة أساس إلى 15 بالمئة، منذ أيلول، تنفيذاً لخطة إردوغان التي تعطي الأولوية للصادرات والإقراض، على الرغم من انتقادات اقتصاديين ومشرعين معارضين لهذه السياسة باعتبارها متهورة.

وفي إطار إجراءات تهدف إلى تخفيف وطأة انهيار العملة وارتفاع التضخم، أعلن الرئيس التركي، رجب طيب إردوغان، اليوم، رفع الحد الأدنى للأجور في تركيا بنحو 50 بالمئة ليبلغ 4250 ليرة (275.44 دولار) شهرياً، العام المقبل.

وكان الحد الأدنى للأجور لعام 2021 يتراوح بين ما يقرب من 2825 ليرة شهرياً، وتراجعت قيمته مقابل الدولار إلى 185 دولاراً، مقارنة بما يصل إلى 380 دولاراً في بداية العام بسبب أزمة العملة، وهي الثانية من نوعها في تركيا في غضون أربع سنوات.

وصرح إردوغان «بهذه الزيادة في الأجور، أعتقد أننا أظهرنا تصميمنا على حماية موظفينا من الانهيار في مواجهة زيادات الأسعار»، مضيفاً إن الأجور ستكون الأعلى على الإطلاق.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here