تعاون “شمالاً” لضمان الجودة وسلامة الغذاء

0

وضع رئيس غرفة التجارة والصناعة والزراعة في طرابلس والشمال توفيق دبوسي مختبرات مراقبة الجودة ومركز التطوير الصناعي وأبحاث الزراعة والغذاء في الغرفة بتصرف الهيئة العامة لسلامة الغذاء، “بهدف التعاون الوثيق في مضمار الجودة وسلامة الغذاء، وبشكل خاص بعدما تبين طرح كميات من الاسماك النافقة في بحيرة القرعون، في الأسواق الإستهلاكية بطريقة مخالفة للقوانين من دون تلمس تداعياتها على الصحة العامة”.

جاء ذلك، خلال إجتماع مشترك عقد امس، عبر تقنية “الزووم”، شارك فيه رئيس الهيئة العامة لسلامة الغذاء د. إيلي عوض ود. سالم حيار، رئيس وحدة التدخل د. حسان سلامة، التي كان أنشأها رئيس الجامعة اللبنانية د. فؤاد أيوب، مديرة الغرفة ليندا سلطان وممثلة إدارة مختبرات الغرفة منى كيروز.

وشدد دبوسي خلال الإجتماع، على “ضرورة إستمرار التواصل مع الهيئة العامة لسلامة الغذاء تجاه هذه الظاهرة التي تضر بصحة إنساننا ووطننا وهي غير مقبولة بكل المعايير والمقاييس، كما ان السلوكيات الناجمة عنها تخالف أبسط قواعد الأخلاق والضمير والحس الإنساني وتستدعي المتابعة من دون هوادة”. ولفت الى “أن مختبرات مراقبة الجودة في غرفة طرابلس والشمال تقوم بدور أساسي ومحوري في هذا المجال وسيتمّ إجراء الفحوصات على عينات متفاوتة من الأسماك النافقة وفي مختلف حالاتها وسيتم تزويد الهيئة بنتائج الفحوصات أولاً بأول”، مؤكداً أن “مختبرات مراقبة الجودة في غرفة طرابلس ستزود الهيئة بالمهام التي تقوم بها في مضمار الجودة وسلامة الغذاء وبنتائج الفحوصات المخبرية التي تجريها”.

وختم دبوسي إن “فحوصات مختبرات الغرفة على الاسماك النافقة ستجري وتنفذ بمسؤولية وبمناقبية تجاه صحة الناس وبمهنية عالية وبدقة وإتقان، وفي ذلك مهمة وطنية تقوم بها غرفة طرابلس بشراكة مع الهيئة العامة لسلامة الغذاء والجامعة اللبنانية ممثلة برئيسها د. فؤاد أيوب ومع د. حسان سلامة”.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here