«توتال» الفرنسية تتفق مع أوغندا على مد خط أنابيب لنقل النفط

0

قالت شركة «توتال» الفرنسية للنفط إنها اتفقت مع أوغندا بشأن القضايا التي ستمهد الطريق لاتخاذ قرار استثماري نهائي بشأن مد خط أنابيب لتصدير النفط الخام.

وتم الاتفاق على الانفراجة المتعلقة بخط الأنابيب البالغ طوله 1445 كيلومترا خلال اجتماع بين الرئيس الأوغندي يوري موسيفيني ورئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة «توتال» باتريك بوياني.

وقالت الشركة عبر البريد الإلكتروني من العاصمة الأوغندية كمبالا، وفق وكالة بلومبرغ، إن الاتفاق سيمهد الطريق لاتخاذ قرار الاستثمار في الخط في «الأشهر المقبلة».

وتسعى شركة توتال الآن لإبرام اتفاقية مماثلة مع الحكومة المضيفة في تنزانيا، حيث يمر خط الأنابيب عبر أراضيها، وذلك لإكمال عملية تقديم العطاءات لجميع عقود الهندسة والمشتريات والبناء، وفقا للبيان.

وتقود الشركة الفرنسية خططا لبناء خط أنابيب من حقول النفط الأوغندية في غرب البلاد إلى ميناء تانجا التنزاني بالتعاون مع شركة «كنوك» الصينية للنفط والحكومتين. وقالت شركة النفط الوطنية في تنزانيا في يونيو (حزيران) الماضي إنها تتوقع قرارا استثماريا نهائيا للمشروع في ديسمبر (كانون الأول) المقبل.

وذكر بحث أجرته منظمة «أوكسفام» الخيرية الدولية، أن خط أنابيب النفط المقرر أن تقيمه أوغندا سيؤدي إلى أن تخسر أكثر من 12 ألف أسرة أرضها ويهدد أيضا النظم البيئية الحساسة، طبقا لما ذكرته وكالة بلومبرغ للأنباء يوم الجمعة. وأضافت المنظمة الخيرية ومقرها لندن، أن صناعة النفط الخام للدولة الواقعة شرق أفريقيا لديها «عمليات مبهمة» لتعويض الأسر المتضررة. وتابعت المنظمة أن شركات النفط الكبرى والحكومة يتعين أن تعالج هذه القضايا قبل المرحلة المقبلة للمشروع.

وتواجه المنشأة، التي تبلغ تكلفتها 3.5 مليار دولار، معارضة من جانب نشطاء حماية البيئة.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here