دليفري هيرو الألمانية توسع نشاطها في الشرق الأوسط

0

أعلنت مجموعة دليفري هيرو الألمانية لتوصيل الطعام عبر الإنترنت أنها اشترت خدمة شراء البقالة عبر الإنترنت إنستا شوب، في خطوة للتوسع في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وتأتي عملية الاستحواذ بعد أن ضاعفت الشركة الإماراتية، التي تتخذ من إمارة دبي مقرا لها، إيراداتها في النصف الأول من العام الحالي.

وبدت دولة الإمارات في زمن الحجر المنزلي بسبب كورونا جاهزة للفوز بتحدي عدم مغادرة المنزل من خلال تطبيقات الهواتف الكفيلة بدفع الفواتير وبإحضار كل ما يمكن تخيّله إلى باب البيت.

واتفقت دليفري هيرو الألمانية على شراء إنستا شوب بسعر مبدئي قدره 270 مليون دولار استنادا إلى تقييم يبلغ حوالي 360 مليون دولار، حيث تتوسع في أعمالها من توصيل الطعام عبر الإنترنت لتشمل خدمات أخرى.

وبدأت شركة إنستا شوب الناشئة أعمالها في عام 2015 بتقديم خدماتها من خلال تطبيق ذكي على الهواتف المحمولة، وهي تعمل في كل من الإمارات وقطر والبحرين ومصر ولبنان بحجم بضائع إجمالي سنوي قدره 300 مليون دولار.
وأكدت دليفري هيرو أن شركة إنستا شوب ستواصل العمل كعلامة تجارية مستقلة تحت القيادة الراهنة. وسيعتمد حجم الجزء المؤجل من الصفقة للفريق المؤسس لإنستا شوب على النمو والربحية مستقبلا.

وقالت دليفري هيرو، أحدث شركة منضمة إلى المؤشر داكس الألماني للأسهم القيادية، إنها تتوقع استمرار النمو في النصف الثاني من العام نظرا لزيادة الإقبال على الطلب عبر الإنترنت بفعل إجراءات العزل العام لمكافحة فايروس كورونا.

وكانت الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات في الإمارات قد قالت في وقت سابق إن عدد المتاجر الإلكترونية التي تعمل في البلاد وصل إلى 44 حالياً، بما يساعد المستهلكين على شراء احتياجاتهم بسهولة ويسر خلال الفترة الراهنة لتجاوز أزمة كورونا.

ويقول المسؤولون في إنستا شوب إن المهمة المراد تحقيقها حين تم تأسيس الشركة كانت تحويل عمليات التسوق الطويلة والمتعبة إلى تجربة ممتعة وسريعة عبر الإنترنت بالنسبة إلى آلاف المستهلكين، والمساعدة على جلب كل الأغراض التي يحتاجها المنزل دون الخروج منه.

وقبل أكثر من خمس سنوات، بدأت رحلة إنستا شوب في دبي، حيث تعرض منتجات لمحلات تجارية وصيدليات وعدة شركات تعمل في الشرق الأوسط، كما وسعت من محفظة تجارتها لتصل إلى تعاونها مع أماكن على بيع الحيوانات الأليفة.

وتعتمد دبي، التي يشكل الأجانب العدد الأكبر من المقيمين فيها، منذ سنوات على هذه الخدمات المتوفرة على مدار اليوم حيث أصبح تطبيق توصيل الطعام والأدوية وغيرها من العمليات الرائجة في الإمارة، كما أنها انتشرت بوتيرة متسارعة في السنوات الأخيرة في كامل أنحاء البلاد.

ومن أبرز التطبيقات ذلك الذي يتبع شركة كريم لطلب سيارات الأجرة، وهي وحدة تابعة لشركة أوبر تكنولوجيز الأميركية. وكانت الشركة قد توقعت في وقت سابق هذا العام انتعاش الطلب على خدماتها إلى مستويات ما قبل وباء فايروس كورونا المستجد في وقت ما من عام 2021.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here