سفن القمح آتية.. و500 ألف طن مساعدات غذائية تركية

0

تراجعت حدّة الخوف من انقطاع الطحين، وبالتالي الخبز، خلال فترة قصيرة، من دون أن تتلاشى كلياً، وذلك مع وصول باخرة قمح إلى مرفأ طرابلس منذ نحو أسبوع، محمّلة بـ11 ألف طن، وقبلها باخرة محمّلة بـ7 آلاف طن. وتتزايد المؤشرات الإيجابية من خلال طمأنة رئيس تجمّع المطاحن في لبنان، أحمد حطيط، إلى أن “مصرف لبنان حوَّلَ اعتمادات لسبع سفن من القمح، وسيحوّل اعتمادات لثلاث سفن أخرى في اليومين المقبلين”.
وأشار حطيط في مقابلة تلفزيونية، يوم الاثنين 14 آذار، إلى مناقصة “ستحصل قريباً لشراء 50 ألف طن من القمح”. ولفت النظر إلى أن القمح المعروض حالياً “هو من ألمانيا وفرنسا”.

ويأتي هذا الموقف الإيجابي، بالتوازي مع ما أعلنه وزير الاقتصاد أمين سلام، في مقابلة مع وكالة الأناضول التركية. إذ كشف عن رغبة لبنان بـ”الاستعانة بالموانىء التركية لتخزين المواد الغذائية وعلى رأسها القمح، لإعادة تصديرها إلى لبنان على مراحل تستطيع من خلالها البلاد استيعاب هذه الكميات” (بغياب الإهراءات).

وتجدر الإشارة إلى أن تأثيرات الحرب في أوكرانيا على الأزمة اللبنانية، وما يرافقها من مخاوف حول انقطاع الخبز والمواد الغذائية، دفعت تركيا إلى اتخاذ قرار بـ”إرسال أكثر من 500 ألف طن من المساعدات الغذائية، بما فيها حليب الأطفال، الطحين، السكر، الحبوب وزيت دوار الشمس”، وفق ما نقلته “الأناضول” عن وزير الداخلية التركي سليمان صويلو الذي يرأس اللجنة العليا المشتركة بين تركيا ولبنان.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here