صرخة المضمونين بدأت تعلو: لا موافقات للاستشفاء

0

مع استمرار إضراب موظفي الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، علت صرخات المضمونين وخصوصاً مرضى الأمراض المستعصية والسرطانية وغسيل الكلى والحالات الطارئة، وأولئك الذين يحتاجون إلى موافقات مسبقة للدخول إلى المستشفيات. ومع استفحال هذه الأزمة، يتجه المدير العام للصندوق محمد كركي إلى التعميم على المستشفيات بتسهيل دخول الحالات الطارئة والأمراض السرطانية وغسيل الكلى للعلاج من دون موافقة مسبقة من الضمان على أن تتم معالجة الموضوع لاحقاً. وأكدت مصادر الضمان أن ثمة أزمة حقيقية داخل الضمان خصوصاً حيال تسديد الفواتير للمضمونين، ودفع الاشتراكات وتعويضات نهاية الخدمة.
وأشارت المصادر إلى أن موظفي الضمان مستمرون في إضرابهم مع اقتناعهم بضرورة فصلهم عن القرارات التي تتخذ بالنسبة لموظفي القطاع العام خصوصاً وأن السلسلة لم تشملهم.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here