علي العبد الله خلال نشاطات “معرض مفتوح” أقامته “أماكو”: الصناعة هي رسالة قوة من لبنان إلى العالم

0

أقامت مجموعة أماكو الرائدة في صناعة آلات وتجهيزات الورق الصحي نشاطات “المعرض المفتوح” الذي تنظّمه في صيدا بشكل دوري، للقاء الشركاء والمتخصصين والخبراء وإستعراض أحدث إبتكاراتها وحلولها وتكنولوجياتها. وشارك في هذا الحدث شخصيات رسمية وقادة من القطاع الخاص، وخبراء صناعة الورق الصحي بالإضافة إلى كبار زبائن أماكو وشركائها من لبنان والعالم. واستقبلت مجموعة أماكو خلال المعرض المفتوح الذي استمر لعدة أيام، مدير عام وزارة الاقتصاد د. محمد أبو حيدر ورئيس غرفة التجارة والصناعة والزراعة في صيدا والجنوب ‏محمد صالح وعدد من أعضاء مجلس ادارة الغرفة و من شركة تحويل الورق الصحي برلا ش.م.م. السيد نزيه مقدم ، من شركة بونيدراغ السيد عبدالغني قاسم و السيد هشام ابي شقرا ، من شركة يونيفيست السيد كريستيان ضاهر ، من الشركة المتحدة للصناعات الوطنية السيد محمد شحادة ، من شركة بيبر بلاس السيد طوني زغيب ،من شركة رامتكس السيد طوني كلّاب ، من شركة بريما لتحويل الورق الصحي السيد حسن خليفة، والسادة خضر القاضي، أحمد مستو، حاتم النشار، شربل قزحيا، ميشال ضيفو، سليمان شيباوي، سالم غنام وعدد كبير من رجال الأعمال والإعلاميين.

وقال رئيس مجموعة أماكو علي محمود العبد الله: “نُقيم هذا الحدث بشكل دوري، لإطلاع القطاع الصناعي عموما والمتخصصين في صناعة الورق الصحي بشكل خاص على أحدث التطورات في هذا المجال. ونستغل فرصة اللقاء بشركائنا وأصدقائنا للإعلان عن أحدث إبتكاراتنا في عالم آلات تحويل الورق الصحي من جهة، وتسليط الضوء على التكنولوجيا الحديثة التي تدفع بهذه الصناعة قُدما من جهة أخرى. وتعمد أماكو دوما إلى تطوير آلاتها وتحديثها لمواكبة التطورات العالمية في هذا المجال”.

وأضاف العبد الله: “نحن روّاد آلات تحويل الورق الصحي، لا في لبنان والمنطقة فحسب، بل أيضا على المستوى العالمي، إذ تضم الأسواق التي ننشط فيها بلدان أوروبا وأميركا الجنوبية والشرق الأوسط وشمال أفريقيا إضافة إلى بلدان في آسيا. ما يميّزنا في الأسواق هو ابتكاراتنا المستمرة وخدماتنا المتكاملة في مرحلة ما بعد البيع، التي تتيح لزبائننا تعزيز طاقتهم الانتاجية وتحقيق وفورات كبيرة خلال تشغيل الآلات، فضلا عن حصولهم على أفضل مواصفات ونوعية منتجات في الأسواق”.

وتابع قائلا: “نحن نرسل من هنا، من أماكو رسالة قوة وثبات للقطاع الصناعي في لبنان، نؤكد من خلالها مرة أخرى أن الصناعة هي جزء من الحل الاقتصادي في لبنان. ولهذا يجب أن تنال الصناعة اللبنانية الاهتمام الكافي، والدعم الرسمي المناسب الذي يليق بمن يدعمون لبنان في واحدة من أحلك وأصعب اللحظات التاريخية التي يمرّ فيها. ولا يجب أن ننسى أن الصناعة هي رسالة قوة من لبنان إلى العالم”.

وخلال اليوم المفتوح، زار ضيوف أماكو مختلف أقسام الشركة حيث اطلعوا على المعايير العالية المتبعة في العملية الصناعية، كما تفقدوا الآلات التي توفرها أماكو للأسواق المحلية، الاقليمية والعالمية. وقدم فريق تقني من أماكو شروحات وافية حول آلات تحويل الورق الصحي التي تتم صناعتها، والتقنيات الحديثة المُعتمدة والتي تؤدي إلى تقديم آلات صناعية بمواصفات عالمية، إضافة إلى القدرات الانتاجية التي تتمتع بها ومعايير الجودة المُتّبعة في الإنتاج.

ثم إطلع الضيوف على نموذج عمل الشركة، والذي يتضمن نظام عمل مخصّص لمرحلة ما بعد البيع، وأهمية هذا القسم، نظرا لأنه مسؤول عن حسن عمل آلات الشركة بعد البيع، فضلا عن أنه يستند إلى نظام عمل متكامل يتيح قدرات مميّزة للغاية على مستوى الدعم التقني والفني. كما يقدم هذا القسم الاستشارات للزبائن بسرعات قياسية تتيح استدامة الأعمال لدى الزبائن في شتى الظروف.

كذلك تم تقديم شروحات حول أقسام مثل المبيعات وإدارة علاقات الزبائن في أماكو، وهو المسؤول عن تحقيق أعلى درجات رضا الزبائن، من خلال نظام عمل مدروس. وتطرق فريق عمل الشركة أيضا إلى قسم قطع الغيار، وقنوات الدعم الرقمية التي يتم اعتمادها تلبية لاحتياجات الزبائن بسرعة قياسية.

 

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here