غرفة إدارة الكوارث: إغلاق كامل للبلد من 3 نيسان حتى صباح السادس منه مع منع تجول كلي

0

أعلنت غرفة العمليّات الوطنيّة لإدارة الكوارث، أنّ “إلحاقًا بالبيانات التنفيذيّة للقرار 96/م ص تاريخ 6 شباط 2021، المتعلّق بتحديد استراتيجيّة مواجهة فيروس “كورونا”، ومراحل التخفيف التدريجي لقيود الإغلاق، نعلم بما يلي:

1- يُلغى تدبير حظر الخروج والولوج المعمول به حاليًّا.

2- يُمدّد توقيت العمل لجميع القطاعات التجاريّة، محال البيع بالتجزئة، ​المطاعم​ والمقاهي المحدّد بالتعاميم السابقة، لغاية الساعة 21:00، مع التقيّد بالإجراءات الوقائيّة كافّة والشروط المعمّمة سابقًا.

3- يتمّ التشديد على الالتزام بارتداء ​الكمامة​، التباعد الاجتماعي، واتباع البروتوكولات والإجراءات والتدابير الوقائيّة المتعلّقة بفيروس “كورونا”.

4- يبقى حظر إقامة التجمّعات للمناسبات الاجتماعيّة والدينيّة قائمًا (أعراس، تقبّل تعازي،…).

5- تبقى الحانات و​الملاهي الليلية​ مقفلة حتّى إشعار آخر.

6- الإبقاء على دور السينما، المسارح وقاعات التسلية للأولاد مقفلة حتّى إشعار آخر.

7- الإبقاء على الأسواق الشعبية مقفلة (باستثناء تلك المخصّصة لبيع اليأغذية والمأكولات)، والتشدّد في ضبط وإغلاق المخالِفة منها.

8- تدعو لجنة متابعة التدابير والإجراءات الوقائيّة لفيروس “كورونا”، المرجعيّات الدينيّة والمواطنين للمشاركة في الحدّ من مخاطر الواقع الوبائي المستجد، وتحذّر من خطورة الاختلاط في المنازل والأماكن المغلقة، وخرق التدابير والإجراءات الوقائيّة لفيروس “كورونا” خلال عطلة الأعياد الدينيّة المقبلة (أعياد الفحص المجيد والفطر المبارك). لذلك، سيُمنع التجوّل الكلّي خلال فترة هذه المناسبات تجنّبًا للتجمّعات العائليّة داخل المنازل، وما ينطوي عليها من مخاطر وموجة جديدة لانتشار الوباء يمكن تجنّبها، ليُصار إلى الإغلاق الكامل اعتبارًا من تاريخ 3 نيسان 2021 الساعة 5:00، وحتّى تاريخ 6 نيسان 2021 الساعة 5:00، خلال عطلة ​عيد الفصح​ المجيد لدى الطوائف المسيحيّة الّتي تعتمد التقويم الغربي”.

 

بيان صادر عن غرفة العمليات الوطنية لإدارة الكوارث

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here