فياض: سنصل إلى صيغة بالتعرفة توصل المواطن إلى دفع كلفة أقل مقابل نفس عدد ساعات الكهرباء

0

أشار وزير الطاقة ​وليد فياض​، في حديث تلفزيوني، إلى أنه “سنحاول الاستحصال على الغاز المصري بالتوازي مع الأردن الذي يؤمن ما يعادل حوالي ساعتين كهرباء، ومن المفترض أن يصل المعدل إلى 10 ساعات يومياً”، لافتًا إلى أنه “متفائل بالمجهود الدولي وتجاوبهم بالنسبة لمشروع ​الكهرباء​ ولكن لا يمكن تأكيد الجدول الزمني”.

وشدد فياض على أن “هدف وزير الطاقة تأمين التغذية الإضافية بأسرع وقت ممكن وبأقل كلفة ممكنة، وسنصل إلى صيغة بالتعرفة توصل المواطن إلى دفع كلفة أقل مقابل نفس عدد ساعات الكهرباء”، موضحًا أن “تعرفة الكهرباء ستكون تصاعدية مما يقلل الكلفة على المنازل التي تستهلك كمية قليلة من الكهرباء مقارنة بالمنازل الكبيرة”.

وأكد أن “​المولدات​ الخاصة مجبرين الالتزام بالتسعيرة والعدادات ومن الضروري أن يتشكى المواطن في حال عدم التزام أصحاب المولدات بالقانون”. لافتًا إلى أن “التكامل الاقتصادي بين لبنان ومحيطه تساهم بالحفاظ على الاستقرار. أنا أرى الفائدة من المشروع أكبر بكثير من المخاطر”.

وأضاف أن “كلفة الغاز المصري تقريباً نصف التكلفة الحالية وسيتم تمويله أولاً من خلال تمويل مسهل من البنك الدولي”، مشيرًا إلى أن “لا خطر من وصول غاز اسرائيلي إلى لبنان”.

وعن معامل الكهرباء، قال فياض “قد نبدأ بتسكير معمل الجية ولكن في مرحلة أولى نحن مجبرين على ابقاء معمل الزوق بسبب دورها لثبات الشبكة” مضيفًا أن “بناء محطات كهرباء ممكن تمويله عبر الاحتياطي لدى مصرف لبنان أو أموال حقوق السحب الخاصة للبنان أو من خلال حلول من دولة لدولة”.

وعن التنقيب في البلوكات النفطية، أكد فياض أن “الجهة الفرنسية لديها تخوف على المستوى الأمني في حالة لم يتم الاتفاق في موضوع ترسيم الحدود البحرية”، لافتًا إلى أن “هناك شركات اخرى مهتمة بالتنقيب”.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here