فياض: سوريا أعطت استثمارات لبنان الأولوية

0

كشف وزير الطاقة اللبناني وليد فياض، في حديث إلى الميادين مساء الخميس، أنّ الاتفاق الثلاثي بشأن استجرار الطاقة إلى لبنان، والذي تمّ إنجازه في الأردن، يؤمّن 250 ميغاوات، ويحسّن التغذية الكهربائية بين ساعتين و3 ساعات.

وأكّد فياض أنّ “الاتفاق تمّ بغطاء دولي، وبموافقة أميركية تحديداً”، مشيراً إلى أنّ “واشنطن أكدت أنّ الاتفاق لن يتعارض مع قانون العقوبات”.

وأشار فياض إلى أنّ “مصر والأردن تلقّيا رسالتَي طمأنة من الولايات المتحدة”، مضيفاً “أمّا أنا فأُبلِغت إليَّ رسالةٌ شفهية”، موضحاً أنّ “الإعفاء الأميركي يشمل اتفاقيتي الكهرباء والغاز اللتين تمّ توقيعهما في الأردن”.

وأكد وزير الطاقة اللبناني أنّ “كل الأطراف أبدت الاستعداد للتضحية في سبيل حصول لبنان على الطاقة في هذه المرحلة”، مشيراً إلى أنّ “سوريا، التي تتكبّد أموالاً من أجل إصلاح المحطة، وضعت كل إمكاناتها من أجل استفادة لبنان”.

وبينما أعرب عن امتنانه العميق لمبادرات الدول الثلاث تجاه لبنان، أكد فياض أنّ “سوريا أعطت استثمارات لبنان الأولوية من أجل مساعدته”، بينما “أعطانا الأردن أسعاراً مقبولة بالنسبة إلى لبنان”.

وأكّد فياض للميادين أنّ “البنك الدولي سيقدّم الدعم المالي إلى لبنان، والأردن سيستفيد، والعلاقة به ايجابية”. وأوضح أنّنا “توصّلنا مع البنك الدولي إلى اتفاق بشأن الأمور الملائمة، والتي يمكن أن تتلاءم مع حاجات لبنان”.

وشدّد الوزير اللبناني على أنّ “ما تبقّى هو مواءمة الشبكتين في الأردن وسوريا، وما يتبقّى هو الإنجازات الفنية والتمويل والتواقيع وإبرام الاتفاقيات”، متوقعاً “وصول الكهرباء عند نهاية العام الجاري”.

وأشار فياض إلى أنّ “العلاقة موجودة بدمشق التي مدّت يد العون إلينا، ونحن نتعاون مع الجميع”. ولفت وزير الطاقة اللبناني إلى أنّ “الخطوة المقبلة هي توقيع العقد من جانب الأطراف والمؤسسات المعنية، قبل الحكومات”.

وفي السياق ذاته، اختتم وزير الطاقة الأردني، صالح الخرابشة، اجتماعاً اليوم الخميس، مع نظيريه اللبناني وليد فياض، والسوري غسان الزامل، بشأن تزويد لبنان بالكهرباء.

وعقب الاجتماع، أعلن الخرابشة أنه تمّ التوصل إلى الصيغة النهائية لاتفاق تزويد لبنان بالطاقة الكهربائية، عبر سوريا.

واستضافت المملكة الأردنية في 6 تشرين الأول/أكتوبر الجاري، اجتماعاً وزارياً ضمّ الوزراء المعنيين بشؤون الكهرباء في كل من الأردن وسوريا ولبنان، وتمّ تقديم خطة عمل وجدول زمني من أجل إعادة تشغيل خط الربط الكهربائي بين الأردن وسوريا، وإجراء كل الدراسات الفنية.

وسبق أن استضاف الأردن اجتماعاً، مطلع شهر أيلول/سبتمر الماضي، من أجل البحث في سبل تعزيز التعاون لإيصال الغاز المصري إلى لبنان عبر الأردن.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here