على الرغم من انحسار المنخفض الجوي الذي ضرب منطقة حاصبيا على المدى اليومين الماضيين، فإن موجة من البرد القارس مازالت تمس المنطقة انخفضت معها درجات الحرارة الى ما دون الصفر ليلا، وحولت الثلوج التي تساقطت خلال ساعات الليل ابتداء من ارتفاع 1000 متر وما فوق الى طبقة سميكة من الجليد، بحيث بات الوصول الى هذه المناطق وتحديدا الى بلدة شبعا عبر طريق الهبارية او طريق راشيا وادي جنعم مستحيلا الا للسيارات الرباعية الدفعة او المجهزة بسلاسل معدنية.

كما تسبب غزارة الامطار الى ارتفاع منسوب مياه الحاصباني الى اعلى معدلاته وشكل فياضانات اجتاحت العديد من المقاهي والمنتزهات المحاذية لضفتيه، والاضرار اقتصرت على الماديات، كما وغطت الثلوج مرتفعات جبل الوسطاني وكذلك مرتفعات جبل الشيخ، وحاصرت المواقع العسكرية التابعة لقوات اليونيفيل والجيش اللبناني في التلال الشرقية لبلدة شبعا وعند التخوم مزارع شبعا في منطقة البيادر وتلال السدانة.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here