قطر: تأمين إحتياجات أوروبا من الغاز..لا يتم بين ليلة وضحاها

0

أشار وزير الدولة لشؤون الطاقة القطرية سعد الكعبي إلى أن بلاده تتعاون مع الولايات المتحدة من أجل إرسال 70 مليون طن من الغاز إلى أوروبا بحلول عامي 2024 و2025، مضيفاً أن “الحكومات في أوروبا تتواصل مع قطر من أجل تأمين كميات من الغاز والطاقة التي يحتاجون إليها”.

وقال الكعبي في منتدى الدوحة الذي انطلقت فعاليات دورته العشرين: “لدينا عقود مع دول عديدة لإمدادها بالغاز ولكن 85 في المئة من شحنات الغاز المسال القطري تذهب إلى آسيا..ويتم توجيه الغاز إلى مراكز معينة في أوروبا وهذه الكمية صغيرة مقارنة مع الطلب في أوروبا”.

وأضاف أن الأمر يتطلب 7 أو 8 سنوات لتأمين احتياجات أوروبا إلى الغاز، “إذ أن أوروبا تستورد ما بين 30 إلى 40 في المئة من احتياجاتها من الغاز من روسيا ولا يمكن استبدال الغاز الروسي بين عشية وضحاها”، لافتاً إلى أنه “في ضوء الأحداث الراهنة للحرب الروسية الأوكرانية لا يمكن أن تتبلور خطة طويلة الأمد لقطاع الطاقة إذ إنها طارئة ومؤقتة”.

وأكد الكعبي أن الحرب الروسية لن تغير من طريقة التعامل بين الدول المصدرة والمستوردة للطاقة، لافتاً إلى وجود فرق بين التعامل مع أوروبا وآسيا، مضيفاً “لدينا عقود مع شركات آسيوية مملوكة من الحكومات، أما في أوروبا فالحكومات تتواصل مع قطر من أجل تأمين كميات من الغاز والطاقة التي يحتاجون إليها”.

وأوضح أن الاتفاق الخاص بتزويد أوروبا ب15 مليار متر مكعب إضافية من الغاز من الولايات المتحدة ودول أخرى، “يمثل كمية كبيرة ما يستدعي التعاون بين الأطراف”.

وقال إن “ارتفاع أسعار النفط يعود إلى عدم وجود الاستثمارات لمدة السنوات الخمس الماضية في مجال الغاز والنفط، بالإضافة إلى الحرب الروسية على أوكرانيا”.

وأكد أن قطر تؤدي دوراً رئيسياً من أجل تأمين كميات من الغاز الطبيعي المسال إلى أوروبا تشمل فرنسا وبريطانيا بالإضافة إلى إيطاليا، مؤكداً العمل من أجل زيادة كمية الغاز إلى أوروبا سواء من خلال زيادة قدرة المحطات أو عبر شحن كميات من الغاز المسال من قطر.

وكان بيان مشترك من الولايات المتحدة والمفوضية الأوروبية أفاد الجمعة بأن الولايات المتحدة ستعمل على ضمان إمدادات غاز طبيعي مسال إضافية لسوق الاتحاد الأوروبي بما لا يقل عن 15 مليار متر مكعب في 2022 مع توقع زيادات في المستقبل.

بدوره، قال الرئيس التنفيذي لشركة “توتال” الفرنسية باتريك بويانيه خلال الجلسة ذاتها في منتدى الدوحة: “في أوروبا يجب أن نعمل بطريقة متحدة لحلول طويلة الأمد”.

وأضاف “أوروبا تعتبر الغاز مصدر طاقة تحولياً..ربما نجد بعد 10 سنوات الحل الوسط بين السعر وتأمين الحاجات المطلوبة من النفط والغاز آخذين بعين الاعتبار التغيرات المناخية”.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here