كم يعرف عنك “فيسبوك” و”انستغرام” و”نتفليكس”؟

0

تتيح أداة عبر الإنترنت للمستخدمين معرفة نوع التفاصيل التى يحتفظ بها “​فيسبوك​” و”غوغل” و”​إنستغرام​” وغيرها من الشركات التكنولوجية، حول الأنشطة الرقمية للمستخدمين عبر الإنترنت. ويمكن لزوار موقع الويب “vpnMentor.com” معرفة التطبيقات التي تتعقب نقاط بيانات معينة لمستخدميها، ويمكن تحديد هذه التفاصيل مثل قوة الـ”WiFi” وموقع المستخدم.
قد تبين أن موقع التعارف الشهير “​Tinder​”، على سبيل المثال، يعرف الوقت والتاريخ وعدد التبادلات التي لديك عبر الإنترنت، بينما يتتبع آخرون، بما في ذلك “فيسبوك”، مستوى بطارية هاتفك وقوة الإشارة.
وتوضح النتائج أن هناك بعض التطبيقات التي يمكنها حتى تجاهل طلبات “عدم التتبع” من الأجهزة المحمولة، وتشمل هذه التطبيقات “​Netflix​” وتطبيقات المواعدة عبر الإنترنت.
ويمكن لـ”فيسبوك” معرفة ما إذا كان قد تم فتح رسائل البريد الإلكتروني الخاصة بها التي ترسلها بحسابات البريد الإلكتروني للمستخدم، بالإضافة إلى وفرة من المعلومات حول حالة الجهاز والإشارة المستخدمة للوصول إلى التطبيق.
ويتضمن ذلك بيانات حول إشارات “بلوتوث” المحلية ونقاط وصول “Wi-Fi” القريبة، ويستطيع عملاق التقنية اكتشاف عنوان منزلك استنادًا إلى النشاط عبر الإنترنت، ولا يستطيع “فيسبوك” فقط ذلك بل أيضا “إنستغرام”.
كما يمكن لمواقع المواعدة عبر الإنترنت الوصول إلى موقع المستخدمين، وهو أمر مطلوب عادةً لاكتشاف المستخدمين القريبين من التطبيق واقتراح التطابقات المحتملة، وأكثر من نصف المواقع المدرجة على الأداة “vpnMentor” يمكنها أيضًا الوصول إلى العديد من معلومات الأجهزة.
وتشمل هذه نظام التشغيل الخاص بالجهاز، والفترة الزمنية، وقوة الإشارة وبيانات الموقع حتى عندما لا يكون التطبيق قيد الاستخدام. وبالنسبة لمواقع البث المباشر عبر الإنترنت مثل “نتفليكس” يتم تتبع تفاعلات المستخدم مع البريد الإلكتروني والرسائل النصية، على الرغم من أنه لا علاقة له باستخدام وظيفة التطبيق، ويحفظ عدد من المواقع، بما في ذلك “فيسبوك” و”إنستغرام” و”​تويتر​” و”نتفليكس” و”Spotify”، ببيانات شاملة حول المواقع التي يزورها المستخدمون، بما في ذلك عمليات الشراء والإعلانات التي تمت مشاهدتها والمواقع التي تمت زيارتها ومعلومات الجهاز واستخدام الخدمة.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here