كنعان: لتأمين المازوت للمستشفيات واعادة النظر بالرسوم والضرائب وسعر الصرف

0

عقدت لجنة المال والموازنة جلسة برئاسة النائب ابراهيم كنعان، لدرس مشروع موازنة وزارة الطاقة والمياه ومواد الموازنة ضمن مشروع القانون الوارد بالمرسوم رقم 8877 المتعلق بمشروع الموازنة العامة والموازنات الملحقة لعام 2022، في حضور وزير الطاقة الدكتور وليد فياض والنواب الان عون، نقولا نحاس، سيزار ابي خليل، ايوب حميد، محمد الحجار، جهاد الصمد، سليم سعادة، طارق المرعبي، علي فياض، فؤاد مخزومي، بلال عبدالله، قاسم هاشم، حسين الحاج حسن، نزيه نجم، حسين جشي وعلي حسن خليل، المديرين العامين لوزارة المالية بالوكالة جورج معراوي، لمؤسسة كهرباء لبنان كمال حايك، لمؤسسة مياه بيروت وجبل لبنان جان جبران، للطاقة والمياه غسان نور الدين، لمياه لبنان الشمالي خالد عبيد، للنفط اورور فغالي والليطاني سامي علوية، مديرة الموازنة في وزارة المالية كارول ابي خليل، رئيس هيئة البترول وليد نصر ومستشار وزير الطاقة الدكتور خالد نخلة.

كنعان

بعد الجلسة، أعلن النائب كنعان ان “لجنة المال والموازنة انهت مناقشة موازنات الوزارات كافة والمؤسسات والهيئات العامة والادارات التابعة للدولة، وانطلقت الى مواد القانون فأقرت اول 17 مادة، اي ألفصلين الاول والثاني”، واشار الى أن “هناك تقدما ملموسا، لكن سياسة الدولة المالية وايراداتها التي سنناقشها في الفصل الضريبي تبقى الاساس، ويتبين على اساسها ان كان هناك توازن او غير توازن، ارقام وهمية او جدية، امكانية تحصيل او موازنة دفترية”.

وقال: “اقرينا كل الاصلاحات البنيوية التي كنا قد عملنا عليها، منها مسألة الرقابة المسبقة على تنفيذ الهبات والقروض ونقل الاعتمادات حسب الاصول بالعودة الى الحكومة ومجلس النواب. ان اللجنة اقرت ايضا اجازة الاقتراض، اي لم يعد بامكان الدولة الاستدانة على خلفية سد العجز المحقق والفعلي، وعليهم العودة الى مجلس النواب لاي زيادة في الاستدانة. ان الاصلاحات البنيوية الاصلاحية الفعلية والحقيقية قد انجزت وكنا قد بدأنا بالعمل بها منذ العام 2010 وكان يجب الالتزام بها منذ فترة طويلة، وللاسف لم تحترم ووصلت الديون الى 100 ميليار دولار”.

واعلن اننا “انهينا موازنة وزارة الطاقة والمياه التي نوقشت بكل تفصيلاتها وطالبنا بمسائل مثل انتاج الكهرباء وتأمين المازوت للمستشفيات الحكومية والخاصة، وعلمنا ان هناك امكانية تخصيص كمية من المازوت من قطر لهذه المستشفيات”.

ولفت الى انه “يقال ان هناك تمييزا بين الشركات الخاصة والدولة وسنعطي الاولوية لمؤسسات الدولة التي تؤمن مصلحة المواطن وتخدمه بشكل افضل وذلك من الاجحاف بحق القطاع الخاص”.

وتابع: “سأدعو الى اجتماع قريب جدا مع وزيري الطاقة والصحة ومصرف لبنان لحلحلة هذه الامور والوقوف عند حقيقة ما يجري بالنسبة لتأمين المازوت للمستشفيات”، محذرا من انه “اذا استمرت هذه اللامبالاة سنصل الى كارثة صحية كبيرة، فهذا الموضوع وهو اولوية لا يجب ان نتركه وسنتابعه للآخر”.

وختم كنعان داعيا الحكومة الى “اعادة النظر بالرسوم والضرائب ومسألة سعر الصرف واسعار الصرف المتعددة في الموازنة وغيرها، ولطرح حلول على المجلس النيابي ولجنة المال لانه اذا بقيت الامور على حالها فهناك استحالة لتأمين الواردات”.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here