«كهرباء لبنان» تتّخذ إجراءات احترازية لتفادي الوقوع في «العتمة الشاملة»

0

اتّخذت مؤسسة «كهرباء لبنان»، إجراءات احترازيّة إضافيّة قضت بإيقاف إنتاج معمل دير عمار، الذي لا يزال خزينه يحتوي على كمية //3.700// م3، وذلك لحين استهلاك كامل خزين معمل الزهراني المتبقي في اليومين القادمين، ليُصار إلى إعادة وضع معمل دير عمار في الخدمة مجدداً لإطالة فترة إنتاج الطاقة بحدودها الدنيا لأربعة أيام إضافية تقريباً.

وفي بيانٍ، لفتت إلى أنّ أسباب اتّخاذها هذه الإجراءات جاء على إثر رفعها «القدرة الإنتاجية لتغطية فترة الانتخابات النيابية التي استهلكت خزينها من المحروقات بوتيرة أسرع خلال تلك الفترة».

وتابعت: «حيث أنّ الطاقة الكهربائية التي يتمّ توليدها حالياً من معامل الإنتاج لدى مؤسسة كهرباء لبنان تعتمد فقط على كميات المحروقات التي يتم توريدها لصالحها بواسطة جانب وزارة الطاقة والمياه – المديرية العامة للنفط، وذلك بموجب اتفاقية التبادل المبرمة ما بين كل من جانب الجمهورية العراقية والجمهورية اللبنانية، بحيث أن الشحنة التي يتم توريدها شهرياً من مادة الغاز أويل لا تتعدّى حمولتها //40.000// ± 10% طن متري تقريباً كحد أقصى، ولا سيّما في ظلّ الارتفاع المضطرد لسعر برميل النفط الخام العالمي».

وأعلنت أنه «من المرتقب أن تصل يوم الجمعة المقبل الناقلة البحرية SEALION I، المحمّلة مادة الغاز أويل إلى المياه الإقليمية اللبنانية، للتوجه مباشرة إلى مصبّ معمل الزهراني أولاً، لتباشر بتفريغ الكمية المخصصة له من حمولتها، بعد أن تقوم شركات الرقابة المكلّفة من قبل المديرية العامة للنفط بأخذ العيّنات من على متنها، وإجراء الفحوصات المخبرية عليها بمختبرات «Bureau Veritas» – دبي، للتأكد من مطابقة مواصفاتها على أثر ورود النتيجة، على أمل أن يتم تفريغ حمولة الناقلة البحرية المعنية، وتعويض خزين مادة الغاز أويل قبل مساء يوم الإثنين الواقع فيه 23/05/2022، وذلك استمراراً في تأمين الحدّ الأدنى من التغذية بالتيار الكهربائي».

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here