وفقاً لتقرير “المردود العالي في الأسواق الناشئة” الصادر عن شركة ميريل لينش، حَقَّقَ دَيْن لبنان الخارجي عائداً بَلَغَ 4.29% خلال شهر كانون الثاني 2019، مقابِل عائدٍ بَلَغَ 3.67% في شهر كانون الأوّل 2018. بذلك، إحتَلّ لبنان المركز الرابع بين 13 دولة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا شَمَلها التقرير، فيما سَجَّلَ العراق المردود الأعلى، والبالغ 5.91%، تبعه كلٌّ من الأردن (5.87%) ومصر (4.31%)، للذكر لا للحصر، فيما تذيّلت الكويت اللائحة بمردودٍ بَلَغَ 0.90%. يجدر الذكر، في هذا السياق، أنّ المردود السيادي الوارد في هذا التقرير لا يَأخُذ بعَيْن الإعتبار المخاطر المترتِّبة على هذه الإستثمارات، ممّا يفسِّر نسبة الهوامش المرتفعة على الديون السياديّة (Option Adjusted Spread) للدول ذات المردود العالي، والمبيَّنة في الجدول التالي.

أمّا على صعيد الأسواق الناشئة حول العالم، فقد حَلَّت زامبيا في المرتبة الأولى مسجِّلةً أعلى مردود على ديونها السيادية الخارجيّة (10.82%( مع نهاية شهر كانون الثاني، فيما أتت بليز في المرتبة الأخيرة مع تسجيلها لعائدٍ سلبيٍّ بَلَغَ 1.77%. كما وكان المردود الإضافي (Excess Return) على دَيْن لبنان الخارجي إيجابيّاً عند مستوى 3.76% في شهر كانون الثاني 2019، ليحتلّ بذلك لبنان المرتبة الثالثة على صعيد المنطقة، مُسجِّلاً في الوقت عينه أعلى هامش على الديون السياديّة، والذي وَصَلَ إلى 756 نقطة أساس، ورابع أعلى هامش على الديون السياديّة على صعيد الأسواق الناشئة حول العالم.

بالإضافة، جاء الهامش على الدَيْن السيادي الخارجي للبنان أدنى من المستوى المُسَجَّل خلال الشهر الذي سبقه، والبالغ حينها 793 نقطة أساس. في هذا الإطار، بقيت نسبة التثقيل على ديون لبنان السياديّة في مؤشّر ميريل لينش عن الأسواق الناشئة (EM external debt index) ثابتةً عند 2.37% في شهر كانون الثاني 2019.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here