لقاء في غرفة زحلة بحث تنمية العلاقات الاقتصادية مع العراق والمشاركة بمعرض بغداد الدولي

0

عُقد في غرفة التجارة والصناعة والزراعة في زحلة والبقاع اجتماعاً ترأسه رئيس الغرفة بالإنابة أنطوان خاطر، وضم كلا من: الملحق التجاري في السفارة العراقية مشرق اسماعيل محمد والسادة: أمين المال محمد بكري، رئيس اللجنة الصناعية أنطوان صليبا، المدير العام يوسف جحا، المستشار القاوني توفيق الهندي ورؤساء دوائر الغرفة، عضو مجلس ادارة غرفة بيروت وجبل لبنان محمود مطر ، رئيس مجلس ادارة “ايديكو” المنظمة للجناح اللبناني في معرض بغداد الدولي فارس سعد، رئيس نقابة شاحنات النقل البري عمر العلي، وعدد من الصناعيين والمصدّرين.


خاطر
بداية رحب أنطوان خاطر بالمجتمعين وأكد على أهمية العلاقات اللبنانية – العراقية، حيث يشكل معرض بغداد الدولي فرصة مناسبة لتعزيز هذه العلاقة
بكري
من جهته ثمّن محمد بكري مبادرة الملحق التجاري العراقي الذي بذل جهوداً كبيرة لترويج المنتجات اللبنانية وتسهيل دخولها الى العراق.

العلي
من جهته دعا عمر العلي لتسهيل دخول الشاحنات المبردة الى العراق دون عراقيل وجرى نقاش حول سبل زيادة الصادرات اللبنانية الى العراق.

إسماعيل محمد
بدوره أكد الملحق التجاري العراقي مشرق اسماعيل محمد أنه يتم العمل على إزالة كافة العوائق وتقديم كامل التسهيلات لدخول المنتجات اللبنانية الى العراق، ولفت الى أن الشعب العراقي يحب ويقدر المنتجات اللبنانية التي تتمتع بمواصفات عالمية، وكافة المنتجات الزراعية اللبنانية مسموح بدخولها الى العراق باستثناء التمور والعنب.

ودعا محمد الى المشاركة في معرض بغداد الدولي حيث خصص للبنان مساحة ٤٥٠ متراً مربعاً، وأشار الى أن العقود ما بين الشركات اللبنانية والشركات العراقية الحكومية والخاصة، يمكن أن توقع مباشرة وأثناء المعرض من قبل الوزراء المختصين.

مطر
أما عضو مجلس إدارة غرفة التجارة والصناعة والزراعة في لبنان في بيروت وجبل لبنان محمود مطر فأشار الى أن إعادة فتح معبر البوكمال – القائم تشكل خطوة هامة قبل شهر من بدء فعاليات معرض بغداد الدولي، والذي يشارك لبنان فيه بجناح كبير يضم عددا من المصانع والشركات والمؤسسات المهمة.
ولفت مطر الى أن “إعادة إفتتاح المعبر البري يساهم في تعزيز العلاقات التجارية بين لبنان والعراق.

سعد
ختاماً تحدث رئيس مجلس ادارة “ايديكو” المنظمة للجناح اللبناني في معرض بغداد الدولي فارس سعد، حيث أكد على أهمية مشاركة لبنان في معرض بغداد الدولي خصوصاً في ظل العلاقة التجارية المميزة بين لبنان والعراق، ما يشكل منعطفاً أساسيا في سياق حل الأزمة الأقتصادية الناجمة عن غياب تصريف الانتاج اللبناني وتصريفه عبر البر.
ولفت سعد الى أن تصدير الإنتاج اللبناني الى العراق من شأنه أن يساهم بخفض العجز في الميزان التجاري اللبناني من 20 الى 17 مليار دولار، ولفت الى أن معرض بغداد الدولي يعزز العلاقات بين بيروت وبغداد، ويساهم في إنعاش إقتصاد البلدين ويضع حداً للأزمة الإقتصادية القائمة، من خلال بدء عملية تصدير المنتجات اللبنانية عبر العراق.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here