ماكرون ينتقد السياسة الأميركية بشأن تحديد أسعار الغاز

0

انتقد الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، الولايات المتحدة في مقاربتها لتحديد أسعار الغاز، بالقول إنها تتبع «معايير مزدوجة»، خلال مؤتمر صحافي عقب قمة الاتحاد الأوروبي في بروكسل أمس.

وقال ماكرون: «هناك خيار اتخذه الاقتصاد الأميركي، وهو خيار جذاب أحترمه، لكن هذا الاختيار يخلق معياراً مزدوجاً حيث تكون أسعار الطاقة الأميركية أرخص بكثير من أسعارنا، لأن الولايات المتحدة منتجة للطاقة. وهم يبيعون غازهم بثلاث إلى أربع مرات أرخص مما نبيعه».

وأشار إلى أنه سيناقش هذا الموضوع مع الحكومة الأميركية خلال زيارته إلى الولايات المتحدة المقرر إجراؤها في كانون الأول المقبل.

وكان وزير الاقتصاد والمالية والصناعة والسيادة الرقمية الفرنسي، برونو لو مير، طلب من الولايات المتحدة في 15 من الشهر الجاري، خفض الأسعار المرتفعة للغاية للغاز الطبيعي المسال (LNG) في أوروبا، مشيراً إلى أن فرنسا تتطلع إلى الحصول على غاز طبيعي مسال أرخص من الولايات المتحدة على المدى الطويل.

وحذّر لو مير الولايات المتحدة، في وقت سابق، من محاولة فرض هيمنة اقتصادية من خلال إضعاف أوروبا من خلال الاستفادة من الصراع في أوكرانيا، قائلاً إنه «من غير المقبول» أن تبيع واشنطن غازها الطبيعي المسال بأربعة أضعاف ما تبيعه لصناعيها.

في الخامس من الشهر الجاري أيضاً، اتهم رئيس وزارة الاقتصاد الألمانية، روبرت هابيك، الولايات المتحدة بتضخيم أسعار الغاز. ووفقاً له، يتعين على المفوضية الأوروبية مناقشة هذه المسألة مع الدول الصديقة لألمانيا، كما يتعيّن على الاتحاد الأوروبي توحيد السوق الداخلية وتنظيم السلوك الشرائي المعقول للدول الأعضاء، مشيراً إلى أنه بذلك «لن ترفع» دول الاتحاد منفردة أسعار الغاز في السوق العالمية.

وتواجه أوروبا ارتفاع أسعار الطاقة والغذاء بعد فرض عقوبات على روسيا على خلفية عمليتها العسكرية في أوكرانيا، بينما يتزايد القلق الأوروبي بشأن السياسة الاقتصادية الأميركية، إذ يمكن لشركاتها أن تكسب «أكثر من 100 مليون دولار عن كل سفينة حاويات غاز طبيعي مسال متجهة إلى أوروبا»، بحسب تقرير في صحيفة «غلوبال تايمز» الصينية.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here