مديرة صندوق النقد: للأسف سنخفض خلال أسبوعين توقعاتنا لنمو الاقتصاد العالمي بسبب الحرب في أوروبا

0

أعلنت المديرة العامة ل​صندوق النقد الدولي​، كريستالينا غورغييفا، أنه “للأسف سنخفض خلال أسبوعين توقعاتنا لنمو ​الاقتصاد العالمي​ بسبب الحرب في ​أوروبا​”، معتبرةً أن “الحرب في أوروبا أثرت على أسعار الغذاء و​الطاقة​ في العالم، وتسببت برياح معاكسة”.

ولفتت إلى “أننا وفرنا 170 مليار دولار ​مساعدات​ (​كورونا​) لأكثر من 100 دولة وهذا لم يحدث في تاريخ الصندوق”. كما أشارت إلى أنه “لدينا 750 مليار دولار تمويلات متاحة لدول العالم بعد استخدام 250 مليارا من حقوق السحب الخاصة حتى الآن”، وأردفت: “حصلنا على تعهدات بقيمة 60 مليار دولار من بعض الدول الغنية لتوفيرها كتمويلات عبر الصندوق، و​الصين​ تعهدت بتقديم 10 مليارات دولار كتمويل للدول الضعيفة عبر الصندوق”.

وأكدت غورغييفا، أننا “نقوم حاليا بمراجعة احتياجات الدول لتقديم الدعم المناسب لها، وأجرينا مناقشات معمقة مع بعض دول المنطقة بشأن تقديم المساعدة، وأنا متفائلة بالإشارات التي تلقيتها”. وأوضحت أنه “على الدول الغنية تقديم المساعدة للدول الأكثر هشاشة وإلا سنرى حالة من الاضطراب الاجتماعي، و 60 بالمئة من الدول متدنية الدخل في دائرة الخطر، أي ضعف نسبة العام الماضي”.

وشددت على أن “الكوارث المرتبطة بالمناخ تتزايد ب​الشرق الأوسط​ على نحو أسرع من أي مكان آخر، مما يشكل خطرا على النمو”، داعيةً “كافة دول المنطقة لتكييف اقتصاداتها وفقا لتحديات المناخ”.

وأشارت المديرة العامة للصندوق، إلى “أننا سنحافظ على توقعات النمو الاقتصادي في المنطقة مع ارتفاع أسعار النفط”، مردفةً أن “الوضع الاقتصادي للدول المستوردة للنفط صعب وقاتم، و​التضخم​ يؤدي إلى حالة من عدم اليقين للدول المصدرة للنفط”. وطالبت “الدول المصدرة للنفط بتقديم الدعم للدول الضعيفة من خلالنا”.

وذكرت أن “صندوق المرونة والاستدامة يوفر تمويلا طويل الأجل لمساعدة الدول على مواجهة الصدمات الكبيرة”، وتابعت: “تلقينا رسائل مشجعة من بعض دول المنطقة على المساهمة في صندوق المرونة”.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here