مرتضى: لا يجب المخاطرة بالعلاقات الإقتصادية مع السعودية لأنها تنعكس على أرزاق المزارعين

0

أشار ​وزير الزراعة​ في حكومة تصريف الأعمال ​عباس مرتضى​، خلال رعايته “مشروع توزيع 400 ألف شتلة وبذور في ​إقليم الخروب​”، الّذي أقامته الجمعيّة الاجتماعيّة في شحيم، إلى أنّ “هدف الوزارة في الديناميّة الملحوظة في التواصل مع المنظّمات الدوليّة، للتعويض عن تقصير الدولة في دعم ​القطاع الزراعي​، ولتأمين ما يدعم المزارعين من مشاريع زراعيّة، بعضها أبصر النور والبعض الآخر قيد الإنجاز”.

وشدّد على أنّ “الحرمان الّذي يعاني منه القطاع الزراعي والمزارع، مردّه حرمان ​وزارة الزراعة​ من ميزانيّة تحاكي طموح هذا القطاع”، موضحًا أنّ “خلال عام ونيف، استطاعت الوزارة زيادة المساحات الزراعيّة والقابلة للزراعة، لرفع الكفاية والتخصُّص في الإنتاج، ما يعرّز إنتاجيتنا في أقل المساحات”.

ورأى مرتضى أنّ “المخاطرة في العلاقات الاقتصاديّة مع ​السعودية​، الّتي تقارب ربع ​الصادرات​ إلى ​الدول العربية​، هي مخاطرة بأرزاق الناس وبمواسم المزارعين”، مشيرًا إلى أنّ “المشكلة هذه تأتي من جرّاء إهمال رسمي وعدم القيام بخطوات عمليّة من المعنيّين في الجهات الرقابيّة على المعابر الحدوديّة”. وأكّد أنّه “آن الأوان ليعلم الجميع أنّ ثقة وطن بأكمله على المحك، وكأنّه لا يكفي المزارعين من الحرمان والدعم المشتّت”، داعيًا الجميع الى “التكاتف وحماية آخر الأعمدة الإنتاجيّة في ​الاقتصاد اللبناني​”.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here