مناجم لتعدين “البيتكوين” في لبنان.. بكهرباء مسروقة

0

أعلنت المصلحة الوطنية لنهر الليطاني أن الجهات المعنية بالتعاون مع بلدية جزين بادرت الى ضبط وتفكيك الأجهزة في محلات التعدين التي تستعمل للعُملات المشفّرة، بعد تعدّيات على شبكة الكهرباء. والتعدين، هو عملية إنشاء عملة جديدة باستخدام أجهزة الكومبيوتر لحلّ الخوارزميات، وفك الشيفرات الرياضية المعقدة. ويقوم مستخدمو “بيتكوين” الذين تُطلق عليهم مجازاً تسمية “عمّال المناجم”، بعملية حفظ البيانات وعمليات التداول وتسجيلها في سلاسل محاسبية تسمى كل منها “بلوك شاين”.

ويستخدم العاملون في التعدين، معدات كومبيوتر قوية مثل GPU (وحدة معالجة الرسوم) أو، بشكل أكثر واقعية، دائرة متكاملة خاصة بالتطبيقات، والتي يمكن أن تتراوح قيمتها من 500 دولار إلى عشرات الآلاف. وتحتاج هذه السلسلة الى كميات هائلة من الطاقة تشغل الحواسيب المرتبطة ببعضها البعض، لكن مردودها المادي عالي جداً، ويصل الى ربع سعر العملة الرقمية “بيتكوين” الذي يناهز الـ40 ألف دولار الآن.

وأصدر اتحاد بلديات منطقة جزين بياناً تعليقاً على بياني مؤسسة كهرباء لبنان ومصلحة الليطاني، وأكد أنه “ليس هنالك من تعدٍ أو سرقة كهرباء في مناطقنا، حتى آلات التعدين التي كانت عاملة كان عددها متواضعاً ولا يؤثر في الشبكة وذلك قبل قرار النيابة العامة المالية بإيقافها”.

وطلب الاتحاد “من المعنيين في مؤسسة الكهرباء والقوى الأمنية تطبيق الأمر نفسه المطبق في منطقة جزين في المناطق المجاورة، ومنع التعديات على الشبكة وسرقة الكهرباء ووقف التعدين”، مشدداً على “أننا لن نسكت عن أي تمييز في هذا الأمر”.

وقال إن “بيان المصلحة كان واضحاً من ناحية مصادر المياه لتغذية معامل الانتاج الكهرومائية (شلالات جزين ونبع الزرقا) وبالتالي فإن منطقة جزين الإدارية كاملة لها الأحقية في الاستفادة من الكهرباء المنتجة من المعامل الكهرومائية ومن غير المقبول ضم مناطق جديدة مما يؤدي الى انهيار الشبكة كلياً”.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here