مولّدات كهرباء تتوقّف عن العمل… وأخرى تُسعّر بالدولار

0

فوجئ سكّان أحياء مناطق عدّة في طرابلس بإعلان بعض أصحاب مولّدات الكهرباء الخاصّة في المدينة، عبر ملصقات وضعوها على مداخل وجدران الأبنية والبيوت والمحالّ التجارية التي تغذّيها بالتيّار الكهربائي، تخبرهم فيها بأنّها ستتوقف عن العمل ابتداءً من اليوم، منتصف شهر آذار الجاري «بسبب الظروف القاهرة التي نمرّ بها وأسعار المازوت الخيالية»، آملة أن «تتحسّن الظروف في أسرع وقت لإعادة تزويد المشتركين بكهرباء المولّدات من جديد».

لكنّ مولّدات أخرى وجدت وسيلة مختلفة للاستمرار في عملها، وهي تسعيرة فاتورتها الشّهرية للمشتركين بالدولار وليس بالليرة اللبنانية، وهو ما أقدم عليه عدد من أصحاب المولّدات في طرابلس أخيراً، عبر إبلاغهم مشتركيهم بأنّ «التسعيرة الجديدة ستكون بالدولار حصراً، بعد ارتفاع صفيحة المازوت إلى نحو 25 دولاراً».

ولفت هؤلاء أنظار المشتركين في رسائل نصية أرسلوها إليهم على هواتفهم الخلوية إلى أنّ «من لا يستطيع وغير قادر على تحمّل هذا العبء، نرجو منه أن يعلمنا لنقوم بفصل اشتراكه».

وأوضح بعض أصحاب المولّدات الخاصّة، في بيانات أرسلوها إلى مشتركيهم تشرح لهم واقع الحال، أنّه «بسبب الأوضاع المعيشية المتردية والارتفاع الجنوني في أسعار المحروقات، وبعد اعتراض بعض المشتركين على رفعنا سعر كيلوات الكهرباء إلى 2000 ليرة لبنانية، وهي زيادة لا تقارن بالنسبة لارتفاع سعر صفيحة المازوت التي أصبحت تزيد على 500 ألف ليرة، حاولنا تنفيذ برنامج تقنين حتى نبقى مستمرين بالعمل، وكي نخفّف الضغط على المولدات لجهة استهلاك المازوت. وبعد التدقيق في حسابات الشّهر الماضي تبيّن أنّ الجباية لم تستوفِ ثمن المازوت، لهذا السبب تمّ إطفاء المولّدات حتى نضع الأمور في نصابها الصحيح، وفي الأيّام المقبلة سنعمل على التواصل مع كلّ مشترك للتشاور معه إن كان سيقبل بالتسعيرة الجديدة، أو قطع الاشتراك عنه».

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here