كشفت مصادر مطلعة في حديث لـ”الأخبار” ان المسؤولين اللبنانيين تلقوا نصائح بسحب الكتاب الذي أرسله وزير المال ​علي حسن خليل​ إلى ​البنك الدولي​، يبلغه فيه تبنيه ترشيح الأمين العام للمجلس الأعلى للخصخصة ​زياد حايك​ إلى منصب رئيس البنك، خلفاً للرئيس السابق ​جيم يونغ كيم​، وعدم التعامل بخفّة مع هذا الأمر، ولا سيما أن لا أمل للمرشح اللبناني بالحصول على أي صوت من الأعضاء الـ189، إلا إذا كان الهدف من هذا الترشيح هو الاستخدام المحلي.

وأشارت هذه المصادر إلى أن ​الاتصالات​ مع الجانب اللبناني دفعت بوزير المال إلى إبلاغ من يعنيهم الأمر بأنه سيتعامل مع كتابه “كأنه لم يكن”.

الجدير بالإشارة أن رئيس البنك الدولي السابق تنحى من منصبه اعتباراً من الأول من شباط الجاري، أي قبل 4 سنوات من نهاية ولايته المجددة. وبدأ مجلس المديرين التنفيذيين في البنك إجراءات اختيار الرئيس الجديد، إذ فتح باب تقديم طلبات الترشيح من 7 شباط حتى ​14 آذار​ المقبل، على أن يختار المجلس ثلاثة مرشحين منهم بعد إجراء مقابلات رسمية مع جميع المرشحين، على أن يتم اختيار الرئيس الجديد بتوافق الآراء قبل اجتماعات الربيع المقبل.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here